حاكم مصرف لبنان يتوقع نموا اقتصاديا بـ 2% في 2016

طباعة
توقع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن ينمو اقتصاد لبنان بين 1.5 و2% في 2016 وذلك تماشيا مع وكالات التصنيف العالمية. وقال محافظ البنك المركزي في الكلمة التي ألقاها أمام مؤتمر مصرفي إن معدل التضخم من المتوقع أن يقارب الصفر. وقال سلامة "بلغت احتياطيات المصرف المركزي في سبتمبر/أيلول 2016 مستويات هي الأعلى تاريخيا وارتفعت ودائع المصارف بمعدل سنوي يقارب الخمسة بالمئة." وكانت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني قالت في يوليو تموز الماضي إنها تتوقع أن يظل النمو الحقيقي في الناتج المحلي الإجمالي دون اثنين بالمئة في 2016. وقالت وكالة موديز في الشهر ذاته إنها تتوقع نمو الاقتصاد 1.6 في المئة هذا العام. ومنذ سنوات يواجه الاقتصاد اللبناني عراقيل نتيجة الاضطرابات الإقليمية بما في ذلك الحرب في الجارة سوريا وأزمة سياسية أبقت البلاد بلا رئيس لأكثر من عامين ونصف العام. لكن انتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في وقت سابق من هذا الشهر وتوقع تشكيل الحكومة برئاسة سعد الحريري قد يساعدان في تخفيف الأزمة السياسية في لبنان. وقال سلامة اليوم إن لبنان حافظ على "إمكانياته التمويلية بكافة العملات بالرغم من الصعوبات السياسية التي واجهها وبالرغم من المخاطر الأمنية" وأشار إلى أن الفوائد "حافظت على مستوياتها المستقرة بل أصبحت الفوائد على العملة الوطنية أدنى من الدول المجاورة باستثناء الدول النفطية" وقال "عززت المصارف أموالها الخاصة لكي تستمر بمهامها التسليفية فلديها ما يكفي من الأموال الخاصة... لرفع ملاءتها إلى 15 بالمئة تبعا لمقررات بازل 3 ما يمكنها من التوسع بالتسليف. كما زادت القروض في القطاع الخاص بنسبة تقارب الخمسة بالمئة في حين تدنت القروض في القطاع العام بنسبة ستة بالمئة."