تظاهرات جديدة في الخرطوم احتجاجا على ارتفاع اسعار الوقود

طباعة
تظاهر نحو 300 طالب في الخرطوم احتجاجا على قرار الحكومة زيادة اسعار البنزين والديزل، لكن قوات الامن قامت بتفريقهم. وهتف المتظاهرون "لا لزيادة الاسعار، اخفضوا اسعار الدواء". وقام العشرات من شرطة مكافحة الشغب وعناصر الامن بتفريقهم بعد تطويق الحي الذي تجمعوا فيه، وفق وكالة فرانس برس. واوقف 21 شخصا بينهم 12 امرأة في الخرطوم خلال الايام الماضية خلال تظاهرات صغيرة احتجاجا على رفع اسعار البنزين، فرقتها الشرطة بسرعة. واعلن السودان بداية تشرين الثاني/نوفمبر زيادة اسعار الوقود بنحو 30% بسبب النقص الحاد في المحروقات نظرا لتراجع احتياطي العملة الصعبة في البلاد. وادى ذلك الى ارتفاع اسعار السلع الاخرى ومنها الادوية واثار ردود فعل غاضبة بين السكان. ورفع اسعار المحروقات مسالة حساسة في السودان الذي خسر ثلاثة ارباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان في 2011. وفي ايلول/سبتمبر 2013، الغت الحكومة دعم سعر البنزين ما ادى الى خروج تظاهرات والى ارتفاع الاسعار باكثر من 60%.