المؤشرات العالمية ترتفع للاسبوع الثالث على التوالي

طباعة
أغلقت أسواق الأسهم العالمية تداولاتها الأسبوعية على ارتفاع للأسبوع الثالث على التوالي، مواصلة تقدمها وأداءها القوي الذي تلا فوز المرشح دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية قبل نحو 3 أسابيع، حيث وجه المستثمرون أنظارهم على قطاعات التجزئة خلال يوم "الجمعة السوداء" كما يطلق عليها. ارتفاع طفيف للمؤشرات الاميركية وسجل مؤشر داو جونز الصناعي الاميركي ارتفاعاً قارب الـ 285 نقطة في تداولات الأسبوع الماضي مسجلاً أكبر ارتفاع له منذ أمد طويل، بعد أن حقق سهما شركتي "ثري ام" و"آي بي ام" أكبر المكاسب خلال تلك التداولات. كما سجل مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" أداءاً قوياً بعد أن أغلق تداولاته الأسبوعية بارتفاع بلغ 0.4% بعد أن حصدت أسهم قطاع خدمات البنى التحتية والمرافق العامة أكبر المكاسب. وعلى نفس النهج، حقق مؤشر ناسداك ارتفاعاً بمقدار 0.34% في تداولات الجمعة متخطياً الرقم السابق الذي حصد فيه 5392 نقطة، كما سجلت المؤشرات الـ3 الرئيسية في الولايات المتحدة ارتفاعاً بأكثر من 1% خلال التداولات الأسبوعية مواصلة سلسلة مكاسبها التي بدأت بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات الأمريكية. المؤشرات الاوروبية في المنطقة الخضراء وسجلت المؤشرات الأوروبية ارتفاعاً طفيفاً مواصلة بذلك موجة للصعود الجماعي للأسواق العالمية منذ الإعلان عن نتائج الانتخابات الأميركية، حيث حقق مؤشر فوتسي البريطاني ارتفاعا بأكثر من 60 نقطة ليصل مستوى 6840 نقطة. بينما صعد مؤشر داكس الالماني ما يقارب 0.3% ليصل عند مستويات 10699 نقطة. وأرتفع مؤشر كاك الفرنسي 1% الي ما يعادل 45 نقطة ليستقر عند مستوى 4550 نقطة. مكاسب اسيوية للاسبوع الثالث فيما سجلت المؤشرات الآسيوية أيضاً مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي بأن واصل مؤشر نيكاي الياباني ارتفاعه مسجلاً 413 نقطة خلال التداولات الأسبوعية. النفط يسجل ارتفاعا طفيفا وسجل خام برنت مكاسب طفيفة خلال تداولات الاسبوع الماضي وصلت الى 23 سنتا ليبقى فوق مستويات 47 دولارا للبرميل، بينما وصلت مكاسب خام نايمكس الى 38 سنتا.