نفقات لن تتوقعها عند إنجاب طفلك

طباعة

  جبل من المصاريف والنفقات، يواجه الزوجين منذ اليوم الأول لارتباطهما، بدءاً بأكبر المفروشات وانتهار بالجوارب المرقطة! إلا أنه أمر قد يغيب لبعض الوقت عن أذهانهما حينما يقرران إنجاب الطفل الأول، فتغمرهما سعادة لا مثيل لها، وينشغلان بالتحضيرات دون الاكتراث بالجانب المالي، ما قد يؤدي إلى تبديد كم هائل من الأموال. من هنا تنطلق الحاجة إلى تدوين النفقات والانتباه لها جيداً، ولا ضير من اقتناص العروض الترويجية والخصومات في الأسواق، ومع ذلك، تبقى هناك قائمة من المصاريف والنفقات غير المتوقعة التي تواجه الأبوين حين يقرران إنجاب طفل جديد، ومنها:   1 - قوارير الحليب أو الماء

قد لا يكون سعرها باهظاً جداً، ولكن ماذا إن كان عليك أن تشتري أصنافاً متعددة منها؟  قد تغيب هذه النقطة عن بال الأبوين، فحينما يرفض الطفل شرب الحليب في قارورة ما، يجب عليهما أن يسرعا في شراء أخرى، أو شراء مجموعة كاملة إلى أن يشعر الطفل بالراحة في شربه من إحداها!   2- فواتير الكهرباء والماء

من منا لا يعشق رائحة الطفل الرضيع بعد الاستحمام؟ تميل أغلب الأمهات إلى تحميم الطفل بشكل يومي لحمايته من المايكروبات والجراثيم المحيطة وللحفاظ على رائحته العطرة الجميلة، وهو ما سيزيد من قيمة فاتورة المياه! وأما فيما يتعلق بالكهرباء، فلا بد من الحفاظ على درجة حرارة المنزل الدافئة حرصاً على صحة الطفل ومنعاً لتعرضه لنوبات الزكام والبرد، ما سيزيد من قيمة فاتورة الكهرباء تباعاً.   3. مستلزمات الرضاعة

رغم أن الرضاعة أمر طبيعي، إلا أنها تستوجب اقتناء تقنيات جديدة وذات تكلفة، فالأم بحاجة إلى قماشة قطنية للتخلص من تسرب الحليب ومنع التحسس، ما سيزيد من التكاليف بقيمة 0.10 دولاراً إلى 0.25 دولاراً على مدى الأسابيع والأشهر. أما إن أرضعت الأم في عملها فستحتاج إلى شفاطة للحليب وعلبة لحفظه، كما يجب اقتناء فرشاة خاصة لتنظيف قارورة الحليب أو معقم الكتروني للزجاجات، وعلبة لمسحوق الحليب إن لم تكن الرضاعة طبيعية وذلك لوضع الكمية المناسبة من المسحوق.   4. ملابس الطفل

ينمو الرضع بسرعة كبيرة، ما يستوجب اقتناء ملابس بقياسات مختلفة، كما أن الطفل عرضة للتقيؤ أو الإخراج ما يوجب اقتناء المزيد من الملابس ولاسيما إن قرر الأبوان الخروج برفقة الرضيع.   5. ملابس الحمل

فرحة الحمل الكبيرة تدفع الأمهات إلى شراء الملابس التي سترتديها خلال هذه الفترة، وهي فئة تندرج تحت النفقات غير المتوقعة التي قد لا تكون في الحسبان.   6.  زيارات الطبيب

ستصل أعداد الزيارات إلى الطبيب إلى رقم لم يكن متوقعاً، وذلك بدءاً من مرحلة الحمل نفسها حتى قدوم المولود، فما أن يذرف دمعة واحدة أو يبدأ بالأنين ليلاً حتى يسرع الأبوان إلى قسم الطوارئ لفحص الطفل والاطمئنان على أنه ما من خطر يذكر على صحته.   7. الوقت

لا يقل أهمية عما ذكر في الأعلى، إذ سيستيقظ الأبوان في وقت أبكر وينامان في وقت متأخر أكثر، وسيبحثان جاهدين عن وقت للدخول حتى إلى الحمام، إلا أن الأمر يستحق كل هذا العناء وأكثر.     نور قاضي أمين