مكاسب البنوك الايطالية تدفع الأسواق الأوروبية للارتفاع

طباعة
صعدت الأسهم الأوروبية في ثاني جلسة من المكاسب، وقفز مؤشر أسهم البنوك إلى أعلى مستوى في 11 شهرا مع عودة المستثمرين إلى الشراء في أعقاب استفتاء على إصلاحات دستورية في إيطاليا في مطلع الاسبوع. وقادت أسهم البنوك الإيطالية صعود السوق مع تسجيلها قفزة بلغت 9%، هي أكبر مكاسبها ليوم واحد منذ يوليو بدعم من مشتريات لتغطية مراكز مدينة قبل اجتماع للبنك المركزي الاوروبي هذا الاسبوع، وبعد أن قال رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي إنه سيستقيل في أعقاب هزيمته في الاستفتاء. ومنذ بداية العام خسر مؤشر قطاع البنوك الايطالية نصف قيمته بفعل مخاوف بشأن عدم الاستقرار السياسي وكيف ستعالج البنوك أزمة الديون الرديئة. وصعد سهم بنك مونتي دي باسكي 1.2% بفعل توقعات بإنقاد مالي من الدولة للبنك المتعثر. وزاد مؤشر أسهم قطاع البنوك الاوروبية 4.4% ليسجل أعلى مستوى منذ الرابع عشر من يناير. وساعدت مكاسب البنوك مؤشر ستوكس 600 القياسي للاسهم الاوروبية للصعود بنسبة 1%. وصعدت أسهم قطاع المرافق أيضا بعد أن أعلنت مجموعة دراكس البريطانية لانتاج الكهرباء عن خطط لشراء أوباس إنريجي لتوريد الطاقة ومشاريع لأربعة محطات للكهرباء تعمل بالغاز. وأغلق سهم دراكس مرتفعا 12%. وأنهى مؤشر أسهم قطاع المرافق الاوروبي الجلسة مرتفعا 2.7%. لكن مؤشر أسهم شركات الموارد الاساسية تراجع بنسبة 1% ليأتي في مقدمة القطاعات الخاسرة بعد أن هبطت أسعار معادن صناعية رئيسية مثل النحاس والالمنيوم والزنك. واستقر مؤشر أسهم قطاع النفط والغاز مع تراجع أسعار النفط الخام.