المركزي الاوربي يمهل البنوك الاوروبية 9 شهور لزيادة رؤوس اموالها

طباعة
صرح البنك المركزي الأوروبي إن بنوك منطقة اليورو ستحصل على مهلة تسعة أشهر لسد أي فجوات في رؤوس أموالها قد تكشفها اختبارات غير مسبوقة يجريها البنك في أكتوبر. ويعتزم البنك المركزي إخضاع أكبر 128 بنكا في منطقة اليورو لمراجعة شاملة لميزانياتها من أجل اجتثاث أي قروض رديئة وتحديث تقييماتها وتعديل رؤوس الأموال قبل أن يضطلع البنك بمهمة الرقابة المصرفية في نوفمبر. وإلى جانب المراجعة التي سيجريها البنك المركزي الأوروبي بأثر رجعي لدفتر القروض تقوم هيئة البنوك الأوروبية باختبارات تحمل لتقييم مدى متانة البنوك في مواجهة صدمات اقتصادية معينة قد تحدث في المستقبل. وتنشر النتائج في أكتوبر تشرين الأول وسيطلب بعدها البنك المركزي من البنوك تقديم خططها بخصوص رؤوس الأموال متضمنة بالتفصيل كيف تنوي تغطية أي فجوات محتملة. وأمام البنوك ستة أشهر للرد بخصوص فجوات رؤوس الأموال التي ستكشف عنها مراجعة الميزانيات والسيناريو الأساسي لاختبارات التحمل. ومن المتوقع سد أي نقص ستكشف عنها اختبارات سيناريو أسوأ التوقعات في غضون تسعة أشهر.