السوق السعودي لايزال يترقب في ظل غياب المفاجئات عن نتائج الشركات

طباعة
قال رئيس المركزي الخليجي للاستشارات المالية محمد العمران: "إن جميع نتائج الشركات التي صدرت حتى اليوم لم تأتي بشيء جديد وكانت ضمن التوقعات، كما أن قطاع البتروكيماويات لم يأتي بمفاجأة، كما هو حال القطاع المصرفي الذي شهد مفاجأة وحيدة هي النتائج التي حققتها البنك السعودي الفرنسي، والتي لم يكن لها تأثير كبير على القطاع أو على المؤشر". وأضاف: "إن السوق السعودي لا يزال في مرحلة الترقب التي يعيشها في فترة إعلان النتائج، والمتغير الهام في هذه المرحلة هي أن ترابط السوق مع المتغيرات العالمية عادة ما يكون ضعيفاً جداً، فتأثير نتائج الشركات تكون المؤثر الأكبر في تداولاته، ولكن الآن وفي ظل التصحيح التي تشهدها الأسواق العالمية بعد المكاسب التي حققتها في العام 2013، نرى السوق السعودي يتفاعل مع الأسواق العالمي بشكل كبير لتبقى نتائج الشركات المؤثر الأضعف، وهذا ما ظهر في تداولات اليومين الماضيين".