بدء تشغيل المرحلة الأولى لمشروع الخزن الاستراتيجي للمياه بجدة وبتكلفة 540 مليون ريال

طباعة
كشف وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين عن بدء تشغيل المرحلة الأولى من مشروع الخزن الاستراتيجي للمياه في مدينة جدة، الذي يعد الأول من نوعه لمواجهة الطلب المتزايد على المياه وايجاد حلول جذرية لتحديات خدمات قطاع المياه والمعالجة البيئية. وذكر الحصين بأن مكونات المرحلة الأولى من المشروع تتضمن تنفيذ ثمانية خزانات اسطوانية خرسانية مسلحة بسعة 188 ألف متر مكعب لكل خزان، وبطاقة إجمالية للمرحلة الأولى تبلغ مليون ونصف متر مكعب، وبتكلفة بلغت أكثر من 540 مليون ريال والتي سوف تساهم في استمرار ضخ المياه لمدينة جدة وتلافي أي نقص طارئ خلال موسم صيف 2014، مبيناً أنه سيتم تنفيذ ثلاثة خزانات إضافية لاحقاً بطاقة نصف مليون متر مكعب لتصبح إجمالي الطاقة 2 مليون متر مكعب. وقد أكد الرئيس التنفيذي الدكتور لؤي المسلّم بأن شركة المياه الوطنية قامت بترسية المرحلة الثانية من مشروع الخزن الاستراتيجي بطاقة تبلغ مليون متر مكعب وبتكلفة 374 مليون ريال سيتم تنفيذها في منطقة بريمان. كما قامت الشركة بترسية المرحلة الثالثة من مشروع الخزن الاستراتيجي بطاقة مليون متر مكعب وبتكلفة 450 مليون ريال وسيتم تنفيذها في منطقة الفيصلية، وسيلي ذلك طرح المرحلة الرابعة والخامسة من مشاريع الخزن الاستراتيجي بمدينة جدة، ليصبح إجمالي الخزن الاستراتيجي بمدينة جدة نحو 6 ملايين متر مكعب من المياه، وبتكلفة مالية تقديرية تقارب 2.2 مليار ريال. وبينت الشركة أن حزمة المشاريع التي تعكف على إنشائها لدعم مشروع الخزن الاستراتيجي تمثلت في إنشاء خطوط نقل للمياه من محطات التحلية للخزانات ومنها للشبكات والتي تتوزع على أربع عقود تشمل عقد الخط الناقل للمياه من محطة التحلية إلى خزانات الفيصلية والتي تبلغ تكلفته 109 مليون ريال، حيث تم الانتهاء من التنفيذ، وكذلك تنفيذ مشروع الخط الناقل من بريمان إلى الفيصلية بتكلفة بلغت أكثر من 93 مليون ريال، بالإضافة إلى مشروع غرف الخلط بتكلفة تقديرية بلغت 120 مليون ريال. هذا وتعمل شركة المياه الوطنية على تعزيز رؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الأمن المائي وتلمس الاحتياجات الخدمية للمواطنين كما يحظى المشروع بدعم صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة ومحافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز، كما أن التحديات التي تواجه قطاع المياه في جدة فرضت استحداث حلول مستدامة تستفيد من التقنيات الحديثة والامكانات الانشائية المتطورة بما يمكن من تحقيق الخطط الاستباقية للشركة في مواجهة النمو السكاني وارتفاع الطلب المتزايد على المياه. والمعلوم بأن أدوات تنفيذ المشروع جاءت وفق معايير ومقاييس عالمية، ومواصفات عالية الجودة وأن التشغيل التجريبي للمشروع سيساهم بمشيئة الله في تحسين إدارة الطلب على المياه في مدينة جدة، إضافة إلى أنه سوف يستفاد من الخزن الاستراتيجي لصيف هذا العام. يشار إلى أن شركة المياه الوطنية تعمل بشكل مستمر للارتقاء بخدمات قطاع المياه والخدمات البيئية في المدن التي تشرف عليها والمتمثلة بمدينة الرياض وجدة ومكة المكرمة والطائف.