انكماش خسائر اير فرانس كيه.ال.ام في الربع الاول

طباعة
تراجعت خسائر اير فرانس كيه.ال.ام في الربع الأول من العام بفضل خفض التكاليف وتراجع أسعار الوقود وأعلنت الشركة عن عقد مهم في الصين لوحدة الصيانة. وأعادت ثاني أكبر شركة طيران أوروبية من حيث الإيرادات تأكيد أهدافها المالية للعام بأكمله في مواجهة ظروف "صعبة" مع انخفاض خسائر التشغيل في الربع الأول إلى 445 مليون يورو مايعادل 615 مليون دولار من 532 مليون يورو قبل عام. وزادت الإيرادات 2.2 في المئة إلى 5.554 مليار يورو وانخفضت الخسائر قبل الفائدة والضرائب والإهلاكات واستهلاك الديون أكثر من النصف إلى 50 مليون يورو. وفي هذا الصدد، صرح الرئيس التنفيذي للشركة ألكسندر دو جونياك "المناخ الاقتصادي لم يساعدنا لكنه لم يتدهور غير أن هذا الجانب من أعمالنا لا يضخ الأوكسجين." وأوضحت اير فرانس-كيه.ال.ام إنها فازت بعقد قيمته أكثر من مليار دولار من اير تشاينا لصيانة 20 طائرة بوينج 777 في الصين مع إمكانية توسيع نطاق الصفقة لتشمل ثماني طائرات شحن. وأبلغ دو جونياك الصحفيين أن اير فرانس تتوقع اتفاقا للتشارك في الرمز مع اير برلين في الأسابيع المقبلة ولم يستبعد إعادة الاستثمار في أليطاليا التي تجري مفاوضات مع الاتحاد للطيران الإماراتية بعد أن سمحت اير فرانس لحصتها فيها بالانخفاض في العام الماضي. وقال إن موقف اير فرانس-كيه.ال.ام لم يتغير بخصوص أليطاليا.