نمو قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا يتباطأ بشكل غير متوقع

طباعة
أظهر مسح  أن نمو قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا تباطأ بشكل غير متوقع في نوفمبر/تشرين الثاني، حيث واجهت المصانع صعوبات مع ارتفاع كبير في التكلفة بسبب هبوط الجنيه الاسترليني بعد تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي. كما أخفق ضعف العملة في دعم طلبيات التصدير بدرجة كبيرة مثلما حدث في الأشهر الماضية. ونزل مؤشر ماركت /سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا إلى 53.4% في نوفمبر/تشرين الثاني من 54.2 في أكتوبر/تشرين الأول دون توقعات خبراء اقتصاديين بارتفاعه إلى 54.5 في مسح لرويترز. وقالت آي.إتش.إس ماركت للمسوح إن من المنتظر أن يساهم قطاع الصناعات التحويلية في النمو الاقتصادي في الربع الأخير من العام مشيرة إلى معدل نمو قوي لا يزال أعلى من اتجاهه على الأجل الطويل. وسجل الاقتصاد البريطاني أداء أفضل بكثير مما كان متوقعا منذ التصويت بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي. لكن اختبارا أكبر سيأتي العام المقبل حيث من المتوقع أن يشهد التضخم ارتفاعا حادا ليضغط على إنفاق الأسر. وارتفع مؤشر مديري المشتريات للأسعار التي دفعتها المصانع مقابل المواد الخام والطاقة مقتربا من أعلى مستوياته في ست سنوات الذي سجله في أكتوبر/تشرين الأول بينما صعدت أيضا أسعار السلع تامة الصنع بشكل كبير مجددا.