الوظائف الأميركية تهبط بالمؤشرات العالمية .. والنفط يسجل أفضل أداء بدفع من "أوبك"

طباعة

سجلت الأسهم العالمية انخفاضاً مدفوعة بعدة عوامل منها استيعاب المستثمرين لتقرير الوظائف الأمريكية، واتجاه المستثمرين لجني الأرباح.  

أداء المؤشرات الأميركية:

تباينت المؤشرات الأميركية رغم استيعاب المستثمرين لتقرير الوظائف، حيث أظهرت بيانات صادرة عن وزارة العمل الأمريكية أن الاقتصاد الأكبر في العالم أضاف 178 ألف وظيفة خلال نوفمبر/تشرين الثاني، في إشارة إلى استمرار نمو سوق العمل والتمهيد لرفع معدل الفائدة قريباً، وربما استئناف وتيرة الرفع التدريجي بأسرع من توقعات الأسواق. حيث أوضحت بيانات تقرير الوظائف انخفاض معدل البطالة على غير المتوقع من 4.9% إلى 4.6%، وهو المستوى الأدنى منذ أغسطس/‏آب 2007، وذلك مع انخفاض عدد العاطلين 387 ألفاً، تزامناً مع توظيف 160 ألف شخص. وانخفض مؤشر "داو جونز" في ختام آخر جلسة تداول بنسبة 0.1% أي ما يعادل 21.51 نقطة ليصل إلى 19,170.42 نقطة، بينما ارتفع "ستاندرد آند بورز" بشكل طفيف بمقدار 0.87 نقطة ليستقر عند 2,191.95 نقطة. وعلى الصعيد الأسبوعي للمؤشرات الأميركية، خسر مؤشر "داو جونز" 28.56 نقطة أي 0.2% لينخفض لمستوى 19,170.42.

  كما فقد مؤشر "ستاندرد آند بورز" 0.7% أو 14.54 نقطة ليغلق في ختام الأسبوع عند 2,191.95 نقطة.

 

المؤشرات الأوروبية:

أما في منطقة اليورو فقد هبطت الأسهم الأوروبية بسبب حذر المستثمرين جراء الاستفتاء الدستوري في إيطاليا، إضافةً للانتخابات الرئاسية في النمسا. حيث فقد المؤشر الانكليزي "فوتسي 100" خلال الأسبوع المنصرم 56.96 نقطة أو 0.8% لينخفض إلى 6,730.72 نقطة.

  وتراجع الأداء الأسبوعي لـ "داكس" الألماني بنسبة 0.6% ما يعادل 58.97 نقطة ليصل المؤشر لمستوى 10,513.35 نقطة.

  في المقابل ارتفع المؤشر الفرنسي "كاك 40" على مدى الأسبوع 0.6% أو 28.07 نقطة، ليستقر عند 4,528.82 نقطة.

 

المؤشرات الآسيوية:

هبط المؤشر الياباني "نيكاي" مع اتجاه المستثمرين لجني الأرباح قبيل الإعلان عن بيانات الوظائف الأمريكية، حيث تراجعت حركته الأسبوعية بنسبة 0.4% أي ما يعادل 72.74 نقطة لينزل لمستوى 18,426.08 نقطة. يذكر أن الدولار قد انخفض أما الين بعد تقرير الوظائف الأميركية بنحو 0.3%.

النفط:

ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة لتسجل أفضل أداء أسبوعي لها فيما لا يقل عن 5 سنوات، حيث استقرت فوق 51 دولارا للبرميل عقب قرار أوبك خفض إنتاج الخام للحد من تخمة المعروض العالمي التي تضغط على الأسعار منذ أكثر من عامين. وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 52 سنتا أو 0.96% ليبلغ عند التسوية 54.46 دولار للبرميل. وارتفع عقد برنت أكثر من 15% على مدى الأسبوع ليسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2009. كما أنهى الخام الأمريكي الجلسة مرتفعا 62 سنتا أو 1.21% ليبلغ عن التسوية 51.68 دولار للبرميل ويحقق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2011 بارتفاعه 12%. وحصل النفط على الدعم من انخفاض الدولار الذي تراجع مقابل سلة من العملات.