السعودية للكهرباء توقع اربعة عقود بقيمة 2.3 مليار ريال

طباعة
وقعت الشركة السعودية للكهرباء أربعة عقود لتنفيذ مشروعات كهرباء تتجاوز قيمتها 2.3 مليار ريال، وكان مجلس ادارة الشركة قد وافق في جلسته التي عقدت قبل اسبوعين على ترسية 17 مشروعا تبلغ تكلفتها أكثر من سبعة مليارات ريال. ويأتي ذلك ضمن خطة الشركة الطموحة لتنفيذ العديد من المشروعات من أجل تعزيز منظومة الكهرباء لتوفير خدمة كهربائية موثوقة لكافة فئات عملائها. وفي ذات السياق، أوضح رئيس مجلس ادرة الشركة الدكتور صالح بن حسين العواجي بأن المشروع الأول هو إنشاء محطة تحويل كهرباء ذات جهد 380/132/33 كيلو فولت، تبلغ سعتها 600 ميجاوات، وتقع قرب طبرجل بمنطقة الحدود الشمالية. وسوف تساهم هذه المحطة في توفير الكهرباء لمدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية التي يجري انشاؤها على طراز عالمي. أما المشروع الثاني فهو محطة تحويل كهرباء ذات جهد 380/115 كيلوفولت في العقير بالمنطقة الشرقية، وستساهم هذه المحطة في تعزيز منظومة الكهرباء في المنطقة الشرقية للوفاء بالطلب المتنامي على الكهرباء في المنطقة، خاصة وأن منطقة العقير ستشهد قيام مشاريع تطوير العقير السياحية، ومن المخطط دخول هاتين المحطتين في الخدمة في غضون 29 شهرا من تاريخ توقيع عقديهما. وأضاف العواجي أن العقد الثالث لإنشاء خط هوائي مزدوج بجهد 380 كيلوفولت للربط بين محطتي التوليد في كل من تبوك وطبرجل. وهو جزء من تنفيذ خطة الشركة لتعزيز شبكة نقل الكهرباء، والربط بين المناطق، لضمان موثوقية الامداد بالكهرباء، وتحقيق التشغيل الاقتصادي الأمثل لمنظومة الكهرباء من خلال تبادل الطاقة الكهربائية بين مختلف مناطق المملكة، وسوف يستكمل المشروع بما لايتجاوز 29 شهراً من تاريخ توقيع العقد. أما المشروع الرابع فهو لشراء المبادلات الحرارية لمشروعي انشاء محطتي التوليد الثالثة عشرة والرابعة عشرة بمنطقة الرياض، ويشمل هذا العقد هندسة وتصميم وتوريد وتركيب 12 مبادلاً حرارياً خلال مدة تنفيذ ما بين 32-38 شهرا من تاريخ توقيع العقد. الجدير بالذكر أن الشركة السعودية للكهرباء تنفذ حالياً مشروعات عديدة ضخمة، ما بين محطات توليد، وخطوط نقل، وشبكات توزيع للكهرباء تتجاوز تكاليفها 150 مليار ريال، سوف تساهم في توفير خدمات الكهرباء بجودة عالية، وموثوقية تتوافق مع أفضل معايير تقديم خدمة الكهرباء.