أرابتك ترفع توزيعات الأرباح إلى 40% على شكل أسهم منحة

طباعة
رفعت الجمعية العمومية لشركة أرابتك القابضة توزيعات الأرباح عن عام 2013 إلى 40% على شكل أسهم منحة، بناء على طلب المساهمين، بدلاً من 10% توزيعات نقدية و30% أسهم منحة التي كان أوصى بها مجلس الإدارة. كما صادقت الجمعية العمومية التي عقدت برئاسة حسن إسميك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة بحضور أعضاء من مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، على ميزانية الشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013، وحساب الأرباح والخسائر، وتقرير مجلس الإدارة ونشاط الشركة ومركزها المالي. وأطلقت الشركة "رؤية 2018"، التي تسعى بموجبها "أرابتك القابضة" إلى أن تصبح واحدة من أكبر 10 شركات على مستوى العالم، من خلال التركيز على قطاع الإنشاءات المتخصصة في النفط والغاز ومشاريع الطاقة والبنية التحتية والموانئ والمطارات السكك الحديدية، وإدارة المرافق الصناعية العملاقة، ومشاريع التطوير العقاري لذوي الدخل المتوسط والمحدود. وأعرب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة حسن إسميك عن سعادته بالاهتمام الذي حظي به اجتماع الجمعية العمومية لهذا العام من قبل المساهمين والمحللين الماليين والمستثمرين والإعلام، وقال إن ذلك يأتي بمثابة إقرار بما حققته أرابتك من منجزات فريدة خلال الفترة الماضية فضلاً عن أنه يعبر عن اهتمام لصيق بمشروعاتها المستقبلية الضخمة والتي سترفعها إلى مصاف أبرز الشركات على مستوى العالم. وقال" هذا الاقبال الكبير خير استفتاء على ما حققناه حتى الآن كما يعبر عن التفاؤل الكبير بما ينتظر الشركة من طفرات." وأضاف إسميك "لقد كانت سنة 2013 سنة مفصلية في تاريخ أرابتك بفضل الله ودعم مساهمينا المستمر، فقد شهدت عملياتنا زيادة كبيرة في قيمة العقود وفي مستوى الإيرادات والهوامش والأرباح.  وتسير خططنا الاستراتيجية وفقاً للجدول الزمني، وقد وضعناها حيز التنفيذ، لاسيما في مجالات النفط والغاز والبنية التحتية." وتسعى ارابتك من خلال "رؤية 2018" إلى العالمية من خلال للتوسع في قطاعات جديدة أكثر ربحية وتعزيز حضور الشركة في مساحة جغرافية أكبر. وقال إسميك "نسعى، من خلال رؤية 2018، للوصول إلى مصاف أفضل 10 شركات على مستوى العالم، عبر خطط توسعية، قطاعياً وجغرافياً، في مشاريع الطاقة، والنفط والغاز، والإنشاءات المتخصصة، والبنية التحتية، والموانئ والمطارات السكك الحديدية، وأعمال إدارة المنشآت والمرافق الصناعية العملاقة، إلى جانب تحقيق الانتشار الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى." وأضاف إسميك: "تستند "رؤية 2018" إلى الرصيد المتراكم من الإنجازات والخبرات التي تتمتع بها "أرابتك" على مر السنين، ولضمان تحقيق عوائد أعلى، وأكثر استدامة خلال الأعوام المقبلة، بما يعود بالنفع على الشركة ومساهميها الكرام. وقال إسميك "سنسعى على إجراء عمليات استحواذ واندماجات مع كبرى الشركات العالمية في القطاع المستهدفة، من أجل الوصول إلى العالمية خلال 4 سنوات". وأضاف "يمكننا اليوم أن نستفيد من العلامة التجارية القوية لأرابتك والموقف المالي المتين من أجل الارتقاء بالعائدات في قطاعات عالية الربحية". وأكد إسميك أن الشركة ماضية في خطط التنوع الجغرافي والقطاعي لتجنب تركز المخاطر، مشيراً إلى أن تحقيق تلك الأهداف يتطلب تكاتف جهود الإدارة العليا، واستقطاب أبرز الكفاءات من الإمارات والدول العربية والعالم. ولتطوير نشاط "أرابتك" في قطاع النفط والغاز، أكملت الشركة الاستحواذ على شركة الهدف الهندسية، بموازاة استقطاب أفضل الكفاءات والخبرات من أفضل الشركات العاملة في مجال النفط والغاز. وجاء استحواذ أرابتك على شركة الهدف لتكون أرابتك في وضع يتيح لها تقديم خدمات متكاملة في هذا المجال تلبي احتياجات المشاريع المتوسطة والكبيرة.