إردوغان: المضاربون على العملة يستهدفون الاقتصاد التركي

طباعة
اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان المضاربين على العملة باستهداف الاقتصاد التركي، وقال إنه لا يرى أي مبرر اقتصادي ملموس لارتفاع الدولار مقابل الليرة التركية في الآونة الأخيرة. وقد شهدت الليرة في نوفمبر تشرين الثاني أسوأ أداء شهري لها منذ الأزمة المالية في عام 2008 حيث تضررت بفعل صعود الدولار ومخاوف متعلقة باتساع نطاق حملة الحكومة التي أعقبت  محاولة الانقلاب في يوليو تموز. ورداً على ذلك دعا إردوغان الأتراك لبيع النقد الأجنبي وشراء الليرة.