اليورو يهبط بعد قرار المركزي الأوروبي بتمديد برنامج شراء السندات

طباعة
تهاوى اليورو بما يزيد عن 1%، بعدما سجل أعلى مستوى في شهر مع إعلان البنك المركزي الأوروبي تمديد برنامج التيسير الكمي حتى نهاية 2017 لكنه لمح أيضا إلى أنه سيقلص مشترياته الشهرية من السندات. وتوقعت الأسواق على نطاق واسع أن يمدد البنك البرنامج بعد مارس/ آذار، لكن التوقعات مالت إلى تمديد لمدة ستة أشهر. ولذا فعلى الرغم من خفض كميات النقود الجديدة المطبوعة شهريا فإن هناك تأثيرا سلبيا على العملة. وفي الوقت الذي عقد فيه ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي مؤتمرا صحفيا لتوضيح القرار تراجع اليورو 1.1% عن الإغلاق السابق إلى 1.0640 دولار منخفضا بأكثر من سنت عن مستوياته قبل إعلان بيان البنك. وكان اليورو ارتفع قبل قرار اليوم، وقال متعاملون إنه سيغير إتجاهه بعدما صعد إلى 1.08 دولار في التعاملات الصباحية. وارتفع اليورو إلى مستوى ذروة بلغ 1.0875 دولار في الدقائق الأولى بعد القرار قبل أن يتراجع.