استهلاك الفحم سيتباطأ بشكل كبير بحلول العام 2021

طباعة
توقعت الوكالة الدولية للطاقة ان يتباطأ ارتفاع استهلاك الفحم بشكل كبير بحلول العام 2021 مع ارتفاع الفعالية في قطاع الطاقة، علما انه سيبقى مصدرا لا غنى عنه لتوليد الطاقة الكهربائية في اسيا. وقال مدير قسم الاسواق وسلامة الطاقة في الوكالة كيسوكي ساداموري في بيان "واجه استخدام الفحم في السنوات الاخيرة انتقادات كثيرة بسبب انعكاساته على نوعية الهواء وبسبب انبعاثات الكربون، لكن ما زال من المبكر الحديث عن نهاية عصر الفحم". ويتوقع ان تبلغ كمية الفحم المستخدم في العام 2021 خمسة مليارات و600 مليون طن، اي اقل من التوقعات السابقة التي كانت تشير الى خمسة ملايين و800 مليون طن. وبعدما بلغ الارتفاع في استخدام هذه المادة 4% بين العامين 2000 و2013، يتوقع ان يسجل تباطؤا وصولا الى 0,6 % سنويا بين العامين 2015 و2021. ويتوقع ان تنخفض نسبة استخدام الفحم في توليد الكهرباء من 41 % في العام 2014 الى 36%. ويفسر ذلك بعوامل عدة منها نمو مصادر الطاقة البديلة، والفاعلية في مجال الطاقة، وغيرها من الامور التي تندرج في السياسات الرامية للحد من الاحترار المناخي. لكن هذه الظاهرة الايجابية تختلف باختلاف المناطق، ففي اسيا ما زال استخدام الفحم كبيرا، وارتفعت حصة الاستهلاك الاسيوي لهذا المصدر الملوث نسبة الى الاستهلاك العالمي من 46 % في العام 2000 الى 73 % في العام 2015، علما انها انخفضت في اوروبا من 22 الى 12%، وفي اميركا الشمالية من 25 الى 10%.