اتفاقيات نفطية بين ايران وروسيا ستبصر النور في يومين

طباعة
وقعت ايران اتفاقا مبدئيا مع شركة غازبروم الروسية الثلاثاء لتطوير حقلين كبيرين للنفط في اطار سلسلة اتفاقات تجارية مع شركات دولية، بحسب ما اوردت وسائل الاعلام الايرانية. وقالت وكالة شانا التابعة لوزارة النفط الايرانية انه بموجب الاتفاق ستتمكن شركة غازبروم من اجراء دراسات على حقلي "جشمه خوش" و"جنكولة" عند الحدود مع العراق. ويضاف الحقلان النفطيان الى خمسة حقول اخرى تم تخصصيها لشركات روسية اخرى. وتم توقيع الاتفاق الثلاثاء في طهران بحضور وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك الذي يزور طهران على رأس وفد كبير من رجال الاعمال مؤلف من 500 شخص. واعلنت ايران مؤخرا عن سلسلة اتفاقيات في مجال الطاقة مع شركات اجنبية في الاسابيع الاخيرة على الرغم من حالة عدم اليقين السائدة حول الادارة الاميركية المقبلة برئاسة دونالد ترامب الذي تعهد باتخاذ موقفا اكثر تشددا تجاه طهران. وكانت طهران وقعت الاسبوع الماضي اتفاقات تمهيدية مع مجموعة شل لتطوير حقول للنفط والغاز في اطار مساعيها لزيادة الانتاج. وتتيح الاتفاقات لشل اجراء اعمال تقييم في حقلي ازادكان الجنوبي ويداوران النفطيين في جنوب غرب ايران وفي حقل بحري للغاز بالقرب من جزيرة كيش في الخليج. ويأتي الاتفاق بعد توقيع اتفاق مع شركة توتال الفرنسية بقيمة 4.8 مليارات دولار (4.3 مليار يورو) لتطوير حقل جنوب بارس البحري للغاز. اثار قرار منح مشاريع كبرى للنفط والغاز الى شركات اجنبية بعض الجدل عندما طرحت العروض في تشرين الاول/اكتوبر. لكن وزارة النفط تؤكد ان الرساميل والخبرة الاجنبية مهمة لتطوير قطاع الطاقة الايراني.