ارتفاع الأسواق الأوروبية لأعلى مستوى في 11 شهرا

طباعة
صعدت أسهم أوروبا، مدعومة بصعود سهم أوني كريديت بعدما أعلن أكبر بنك في إيطاليا عن خطط لدعم ميزانيته العمومية بينما دفعت تكهنات باستحواذ سهم ميدياست الإيطالية للبث التلفزيوني  لتحقيق أفضل مكاسبها على الاطلاق ليوم واحد. وقفز سهم ميدياست 31.9% ليكون الرابح الأكبر في أوروبا بعدما قالت مجموعة فيفندي الإعلامية الفرنسية إنها تملك حصة قدرها 3% في الشركة الإيطالية وتخطط لزيادتها إلى نحو 20%، وهو ما أذكى توقعات بعرض استحواذ. وارتفع سهم ذراعها الأسبانية ميدياست إسبانا 6%. وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 1.1%، مسجلا أعلى مستوى في أحد عشر شهرا. وقفز سهم أوني كريديت 15.9% مسجلا أفضل أداء ليوم واحد في أكثر من ست سنوات بعدما كشف البنك عن خطط لجمع 13 مليار يورو من خلال أكبر إصدار لأسهم على الإطلاق في إيطاليا لدعم ميزانيته العمومية وتحصين نفسه من أزمة مصرفية أوسع نطاقا. وقال متعاملون إن الصعود تضخم بفعل مشتريات لتغطية مراكز مدينة. وتأتي الخطط التي أعلنت اليوم وتتضمن أيضا تسريح 14 ألف موظف في وقت مضطرب للبنوك والاقتصاد في إيطاليا مع مخاطر بانهيار بنك مونتي دي باشي دي سيينا وتنصيب حكومة جديدة في روما وانتخابات مبكرة العام القادم. وساهم ارتفاع أسهم أوني كريديت في صعود مؤشر قطاع البنوك الإيطالية 5.8%، مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ نهاية يونيو/حزيران بينما ارتفع مؤشر إم.آي.بي للأسهم الإيطالية 2.5% متفوقا على باقي الاسواق في أوروبا. وفي أنحاء أخرى ارتفع سهم إيه.بي مولر-ميرسك 4%، بعدما قالت أكبر شركة في العالم للنقل البحري للحاويات إنها ربما تدرس بيع أصول أو خفض توزيعات أرباح في سعيها للاحتفاظ بتصنيفها الإئتماني. وفي أرجاء اخرى من أوروبا صعد مؤشر فايننشال تايمز 100 البرطاني 1.3% ليغلق عند أعلى مستوى منذ اكتوبر تشرين الاول، في حين ارتفع كل من مؤشري داكس الألماني وكاك الفرنسي واحدا في المئة ومؤشر إيبكس الأسباني 1.1%.