كارلوس غصن يستعد لتلقي راتب ثالث بعد تعيينه رئيسا لمجلس إدارة ميتسوبيشي

طباعة
يستعد كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لشركتي نيسان موتور ورينو لتلقي راتب ثالث، بعدما وافقت شركة ميستسوبيشي موتورز كورب -التي تسيطر عليها نيسان- على أن يتولى منصب رئيس مجلس الإدارة وزيادة مكافآت أعضاء مجلس إدارة  الشركة بمقدار ثلاثة أمثال. وصوت المساهمون لصالح رفع سقف المكافأة السنوية المجمعة التي يتلقاها 11 مديرا داخليا وخارجيا في ميتسوبيشي إلى ثلاثة مليارات ين (حوالي 26.06 مليون دولار) تتضمن ملياري ين في الرواتب ومليار ين عبر خيارات أسهم. وأجرت ميتسوبيشي تغييرات في إدارتها العليا وعينت غصن الفرنسي الجنسية رئيسا لمجلس إدارتها الذي يضم 11 عضوا بعدما استحوذت نيسان في أكتوبر/تشرين الأول على حصة مسيطرة تبلغ 34% في سادس أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان والتي تكافح للتعافي من فضيحة غش في استهلاك البنزين. وفي اجتماع خاص للمساهمين أعرب البعض عن قلقهم بشأن رفع رواتب المسؤولين بينما تتجه ميتسوبيشي نحو تسجيل خسارة سنوية صافية بعدما بالغت في تقديرات كفاءة استهلاك الوقود في الكثير من طرزها المحلية. وأعلن الرئيس التنفيذي لميتسوبيشي أوسامو ماسوكو "لا نعتقد أن من المناسب خفض المكافأة بينما نعطي أولوية لتعافي الشركة." ورفعت الشركة نظام رواتب الإدارة العليا لتحفيز المسؤولين التنفيذيين على تحسين إدارة الشركة واستقطاب المواهب.