على خطى الفدرالي.. السعودية والكويت ترفعان معدلات الفائدة

طباعة
رفع الفدرالي الأمريكي "البنك المركزي" نسبة فائدته الرئيسية ربع نقطة كما كانت تتوقع اسواق المال على خلفية تحسن سوق العمل. وباتت نسبة الفائدة بين البنوك تتراوح بين 0,50 و0,75%، بعد هذا القرار الثاني من نوعه في عشر سنوات والاول منذ انتخاب دونالد ترامب. وتم اتخذ القرار بالاجماع. وأوضح بيان الفدرالي الأمريكي  انه "نظرا الى الظروف الحالية والمتوقعة في سوق العمل والتضخم، قررت اللجنة النقدية رفع نسبة الفوائد على الرساميل الاتحادية"، مكررة ان السياسة النقدية تبقى مرنة وان الارتفاعات في المستقبل ستكون تدريجية. واشار الفدرالي الى مكاسب "متينة" في مستوى سوق العمل في الاشهر الاخيرة وتراجع نسبة البطالة الى 4,6% في تشرين الثاني/نوفمبر وهي ادنى نسبة منذ تسع سنوات. كما اشار البيان الى ان نسبة التضخم "ارتفعت". اما نسبة ارتفاع الاسعار التي يريدها الفدرالي عند 2% فهي حاليا عند 1.4% بالقياس السنوي. وتوقع المشاركون في اللجنة النقدية ان تبلغ نسب الفائدة الرئيسية 1.4% في 2017، ما يساوي ارتفاعات لمرات ثلاث بربع نقطة بدلا من ارتفاعين اثنين متوقعين سابقا. والشئ الأكثر أهمية هو توقعات جديدة لصناع السياسة بالمركزي الأمريكي تشير إلى تسريع وتيرة زيادات الفائدة العام القادم بعد ان اقتصرت على مرة واحدة هذا العام. وفي 2018 يتوقع ان تصبح نسبة الفائدة الرئيسية عند 2.1% بدلا من 1,9% متوقعة سابقا، ويظهر هذا التسارع المعتدل جدا لنسق ارتفاع نسبة الفائدة. وارتفع متوسط توقعات المركزي لرفع الفائدة إلى ثلاث زيادات كل منها بمقدار ربع نقطة مئوية في 2017 من زيادتين في سبتمبر أيلول. ومن المتوقع أن يعقب ذلك ثلاث زيادات أخرى في كل من 2018 و2019 حتى تستقر الفائدة عند مستوى "طبيعي" في الأجل الطويل عند 3 في المئة. وهذا المستوى الطبيعي أعلى قليلا مما توقعه المركزي الأمريكي قبل ثلاثة أشهر وهو ما يشير إلى أنه يشعر بأن الاقتصاد لا يزال يكتسب قوة دافعة. من جهة اخرى، رفع البنك المركزي قليلا توقعاته للنمو في 2017 الى 2,1% مقابل 2% سابقا، وتركها عند 2% في 2018. ويتوقع ان تكون نسبة البطالة عند 4,5% في 2017 مقابل 4,6% كانت متوقعة سابقا وهو رقم تحقق اصلا الشهر الماضي. وكما هو الحال في ايلول/سبتمبر توقع البنك ان تبلغ نسبة التضخم 1,9% في 2017 بعد 1,5% في 2016 ثم 2% في 2018. ومازال مجلس الاحتياطي يصف وتيرة زيادة الفائدة بأنها "تدريجية" ويبقي على سياسة فضفاضة قليلا وداعمة لمزيد من التحسن في سوق العمل.   الكويت قال مصرف الكويت المركزي في بيان إنه رفع سعر الخصم  بمقدار 25 نقطة أساس إلى 2.50 بالمئة. وجاء هذا الإعلان بعد دقائق من قرار مجلس الإحتياطي الإتحادي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية وتلميحه إلى وتيرة أسرع لزيادات للفائدة في 2017. السعودية أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي "البنك المركزي" في بيان أنها رفعت معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس من 50 نقطة أساس إلى 75 نقطة أساس. وبحسب البيان، فقد قرر المركزي السعودي ابقاء معدل اتفاقيات إعادة الشراء عند 200 نقطة أساس. وعزا هذه القرارات إلى المستجدات التي حصلت في الأسواق المالية المحلية والدولية. البحرين قرر مصرف البحرين المركزي رفع أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 25 نقطة أساس. وزاد المصرف المركزي سعر فائدة الودائع لمدة أسبوع إلى 1.0%، في حين ارتفع سعر فائدة الودائع لليلة واحدة إلى 0.75% وسعر فائدة الودائع لمدة شهر إلى 1.50%. ورفع المصرف سعر فائدة الاقراض بمقدار 20 نقطة أساس أيضا ليصل إلى 2.75%.