السعودية والإمارات ترفعان استثماراتهما في السندات الأمريكية

طباعة
أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية ارتفاع استثمارات السعودية في سنداتها خلال أكتوبر/تشرين الأول من 7.3 مليار دولار إلى 96.7 مليار دولار، تزامناً مع مواصلة المستثمرين الأجانب بيع ما يملكونه من هذه السندات. ومن الجدير بالذكر أن الخزانة الأمريكية تعلن في بياناتها الشهرية، عن الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة فقط، ولا تشمل استثماراتها الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة. إلى جانب السعودية، رفعت الإمارات ما تملكه من سندات أمريكية، في أكتوبر/تشرين الأول، إلى 64.4 مليار دولار، مقارنة مع 63.8 مليار دولار، في سبتمبر/أيلول. جاء ذلك في وقت باعت فيه الصين، قاطرة الاقتصاد العالمي، ما يزيد على 41 مليار دولار من سندات الخزانة الأمريكية، لينخفض إجمالي ما تملكه إلى 1115.7 مليار دولار، فتتراجع بذلك إلى المرتبة الثانية ضمن قائمة كبار المستثمرين في هذه السندات. وسمح ذلك لليابان بأن تحتل المرتبة الأولى، رغم تراجع استثماراتها هي أيضا في السندات الأمريكية، في أكتوبر/تشرين الأول، بمقدار 4.5 مليار دولار إلى 1131.9 مليار دولار.