حادثتا تركيا وألمانيا تعيقان مسار الذهب الصعودي

طباعة
سجل الذهب هبوطاً بنحو 0.5%، بعد أن فشل حادثين داميين في ألمانيا وتركيا في تحفيز الطلب على المعدن الأصفر كملاذ آمن. ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1133.10 دولار للأونصة بعد أن أغلق مرتفعاً في الجلستين السابقتين، مع تسليط الأسواق الضوء على إمكانية رفع أسعار الفائدة الأمريكية مرة أخرى العام المقبل. وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.7% إلى 1135.20 دولار للأونصة. جاء ذلك بعد حادثة اغتيال السفير الروسي لدى تركيا بالرصاص أثناء إلقائه كلمة في معرض فني بالعاصمة التركية أنقرة، وفي وقت لاحق اقتحمت شاحنة سوقاً مزدحماً في وسط برلين وأسفر الحادث عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48 آخرين فيما تشتبه الشرطة أنه هجوم إرهابي. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى نزلت الفضة 1.4% في العقود الفورية إلى 15.74 دولار للأونصة في حين انخفض البلاتين 0.4% إلى 912.70 دولار للأونصة ونزل البلاديوم 0.9% إلى 670.73 دولار للأونصة وهي أدنى مستوياته منذ 14 نوفمبر تشرين الثاني.