فايزر ترفع عرضها لشراء أسترا زينيكا إلى 106 مليارات دولار والاخيرة ترفض

طباعة
رفعت شركة فايزر الأمريكية للصناعات الدوائية عرضها لشراء منافستها البريطانية أسترا زينيكا إلى 63 مليار جنيه استرليني مايعادل 106 مليارات دولار، وأضافت أن الشركة البريطانية تبحث العرض. ويأتي تجديد العرض وسط موجة دمج واستحواذ في القطاع مع قيام الصناعة بإعادة الهيكلة في مواجهة تخفيضات في الإنفاق على الرعاية الصحية والمنتجات الرخيصة التي يطرحها مصنعو العقاقير النوعية. ورفعت فايزر عرضها إلى 50 جنيها استرلينيا نحو 84.47 دولار للسهم بعدما رفضت أسترا زينيكا عرضا يقدر قيمتها بمبلغ 98.9 مليار دولار أو ما يعادل 46.61 جنيه للسهم. وستكون الصفقة في حالة إنجازها أكبر عملية استحواذ أجنبي على شركة بريطانية ومن أكبر الصفقات على الإطلاق بقطاع الصناعات الدوائية. وقالت فايزر إن أسترا زينيكا أشارت إلى أنها سترد بعد أن يراجع مجلس إدارتها العرض الذي يتضمن حصول مساهميها على 1.845 سهم في الكيان الجديد علاوة على 15.98 جنيها نقدا. من جانبه رفض مجلس إدارة شركة أسترا زينيكا البريطانية العرض المحسن من فايزر الأمريكية وقيمته 63 مليار جنيه استرليني نحو 106 مليارات دولار لشراء الشركة،مضيفا أن العرض الذي أعلن قبل نحو ساعتين فقط يبخس قيمة الشركة. وقال ليف جوهانسون رئيس مجلس الإدارة أسترا زينيكا "عرض فايزر من شأنه أن يقلص بشدة استفادة مساهمي استرا زينيكا من قائمة أعمالنا الفريدة وسيخلق مخاطر تتعلق بإنجازها. "ولذلك لا يتردد مجلس الإدارة في رفض العرض."