الدولار ينخفض وسط عمليات جني الأرباح

طباعة

انخفض الدولار لليوم الثاني مع اتجاه المستثمرين لجني الأرباح، لكن العملة الأمريكية مازال يجري تداولها على انخفاض بأقل من 1% عن أعلى مستوى في 14 عاماً والذي لامسته في وقت سابق هذا الأسبوع. وانخفض الدولار 0.1% اليوم بعد تراجعه بنحو 0.25%، لكن محللين قالوا إن تحركات الدولار هذا الأسبوع يجب النظر إليها في سياق ضعف السيولة وإنه لا توجد مؤشرات واضحة تشير إلى أن ارتفاع الدولار فقد زخمه. وارتفع الدولار الأسبوع الماضي حين لمح الفدرالي الأمريكي إلى أن أسعار الفائدة قد تزيد 3 مرات في عام 2017 بعدما رفع المجلس أسعار الفائدة لأول مرة في عام، فيما بلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية أعلى مستوي منذ ديسمبر كانون الثاني 2002. وزاد الدولار أكثر من 5% منذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة قبل 6 أسابيع مع مراهنة المستثمرين على أن خطط الرئيس المنتخب التي تتضمن خفض الضرائب وزيادة الإنفاق في قطاعات مثل البنية التحتية ستعزز النمو والتضخم مما سيقود إلى ارتفاع أسعار الفائدة. وتراجع الاسترليني إلى أدنى مستوي في أسبوعين مقابل اليورو بعدما أظهر مسح للمستهلكين البريطانيين نظرة تشاؤمية لآفاق الاقتصاد العام القادم. وانخفض الاسترليني 0.3% إلى 84.65 بنس ليبتعد أكثر عن أعلى مستوى في خمسة أشهر البالغ 83.05 بنس لليورو والذي لامسه هذا الشهر. كما انخفض الاسترليني 0.1% مقابل الدولار إلى 1.2341 دولار متجها صوب أدني مستوياته في شهر واحد والذي سجله الثلاثاء عند 1.2311 دولار. وصعد اليورو سنتاً واحداً مقابل الدولار إلى 1.0450 دولار مقارنة مع مستواه المسجل يوم الثلاثاء والبالغ 1.0352 دولار وهو أدنى مستوى له في 14 عاما.