بورصة مصر تقفز 10% الاسبوع الماضي وتباين اداء أسواق الخليج

طباعة
صعدت سوق الأسهم السعودية في آخر جلسات الاسبوع الماضي، قبل الإعلان عن موازنة المملكة لعام 2017، بينما تباطأت موجة صعود سوق الأسهم المصرية في حين تباين أداء الأسواق الخليجية الأخرى وسط أحجام تداول محدودة. وارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودية 0.4%، وتركز معظم النشاط على أسهم الفئة الثانية مثل سهم الشركة السعودية للطباعة والتغليف الذي قفز عشرة بالمئة. وزاد سهم السعودية للكهرباء 0.7%، وارتفعت أرباح الشركة في أعقاب الإعلان عن ميزانية 2016 التي تضمنت زيادة رسوم الخدمات العامة وأسعار الطاقة المحلية. وأعلنت الشركة عن قفزة نسبتها 50.8% في صافي ربحها في الربع الثالث. وبعد إغلاق السوق أعلنت الرياض أنها خفضت بشكل كبير العجز الضخم في الميزانية هذا العام وستزيد الإنفاق الحكومي في 2017 لتعزيز النمو الاقتصادي الضعيف بينما ستواصل تقليص العجز. غير أن الحكومة لم تكشف على الفور عن تغييرات محددة لأسعار الطاقة. وبالنظر للاداء الاسبوعي، انخفض مؤشر تاسي بشكل طفيف ليخسر نحو 3 نقاط، ليغلق عند مستويات 7088 نقطة. الإمارات تراجع مؤشر بورصة دبي 0.1 بالمئة في آخر جلسات الاسبوع الماضي، وسط عودة لعمليات جني الأرباح على بعض القطاعات القيادية وفي صدارتها العقارات. وخلال الاسبوع الماضي، تراجع المؤشر العام 1% أو 37 نقطة إلى 3717 نقطة. ونزل أيضا المؤشر العام لبورصة أبوظبي 0.7 بالمئة. وكانت التعاملات محدودة لأن بعض المستثمرين عازفون بالفعل عن التداول مع حلول فترة عطلات العام الجديد. وسجل المؤشر العام لسوق أبوظبي، خلال الأسبوع تراجعاً للأسبوع الثاني على التوالي، وتراجع المؤشر العام 0.6%، ليغلق عند مستوى 4436.82 نقطة، ليخسر نحو 26.17 نقطة في أسبوع. قطر لكن في الدوحة، صعدت البورصة القطرية 0.3 بالمئة بدعم من صعود سهم بروة العقارية 1.7 بالمئة. وسجل المؤشر ارتفاعا نسبته 2% على مدار الاسبوع الماضي ليكسب 204 نقطة إلى 10428 نقطة. الكويت وفي الكويت، حقق المؤشر السعري نموا أسبوعيا نسبته 0.1% بإقفاله عند النقطة 5676.22، كما صعد المؤشر في آخر جلسات الاسبوع الماضي بنسبة 0.1%. في المقابل، تراجع المؤشر الوزني للبورصة خلال الأسبوع 0.48% فاقداً 1.8 نقطة، وانخفض كويت 15 بنحو 0.81%، ليسجل خسائر تجاوزت 7 نقاط. وعلى مستوى التداولات، تراجعت الكميات الأسبوعية 30.8% إلى 741.73 مليون سهم، مقابل 1.07 مليار سهم في الأسبوع الماضي. مصر وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيسي 0.4 بالمئة، بعدما صعد أكثر من خمسة بالمئة على مدى اليومين الماضيين. وتجاوزت مشتريات المستثمرين الأجانب مبيعاتهم مواصلين اتجاها بدأ منذ تعويم الجنيه في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني. وسجل مؤشر مصر 30 قفزة نسبتها 9.7% على مدار الاسبوع الماضي، مضيفا 1094 نقطة ليبلغ مستويات 12420 نقطة.