أرباح رويال بنك أوف سكوتلند تقفز إلى 3 أمثالها في الربع الاول 2014

طباعة
قفزت أرباح مصرف رويال بنك أوف سكوتلند (آر.بي.اس) إلى ثلاثة أمثالها في الربع الأول من العام لتفوق توقعات المحللين مدعومة بتحسن ضبط التكاليف وانخفاض خسائر القروض المتعثرة. وصرح البنك الذي تملك الحكومة البريطانية 81% من أسهمه إنه حقق ربحا صافيا 1.2 مليار جنيه استرليني ارتفاعا من 400 مليون استرليني قبل عام، وهذه هي المرة السادسة فقط التي يعلن فيها البنك تحقيق أرباح فصلية منذ حصوله على حزمة إنقاذ حكومية بقيمة 45 مليار جنيه استرليني نحو 76 مليار دولار إبان الأزمة المالية عام 2008. وبلغت أرباح التشغيل 1.5 مليار استرليني ارتفاعا من 747 مليون استرليني قبل عام، ووصلت الأرباح قبل حساب الضرائب إلى 1.6 مليار استرليني مقارنة مع 826 مليون استرليني في الفترة المقابلة من العام الماضي. وكان ثمانية محللين استطلع البنك آراءهم توقعوا وصول الأرباح العائدة على المساهمين إلى 200 مليون استرليني وأرباح التشغيل إلى 800 مليون استرليني والأرباح قبل حساب الضرائب إلى 300 مليون استرليني. وسجل البنك خسارة قبل حساب الضرائب قدرها 8.2 مليار استرليني في عام 2013 بسبب تكاليف إعادة الهيكلة ونفقات أخرى تتعلق بمخالفات لتصل إجمالي خسائره منذ تلقيه حزمة الإنقاذ إلى 46 مليار استرليني. وصعد سهم البنك أكثر من 10 في المئة ليصل إلى أعلى مستوياته منذ أواخر فبراير بعد تراجعه في وقت سابق هذا العام إلى أدنى مستوى له في ثمانية أشهر.