المركزي الياباني: الاقتصاد العالمي يدخل مرحلة جديدة بعد الأزمة

طباعة

أعلن محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا أن الاقتصاد العالمي يدخل فيما يبدو مرحلة جديدة ويتجاوز أخيراً الإرث السلبي للأزمة المالية العالمية. وقال كورودا إن الإطار الجديد لسياسة بنك اليابان المركزي النقدية يهدف إلى الإبقاء على أسعار الفائدة الطويلة الأجل عند نحو 0% وهو ما سيساعد على تعظيم الاستفادة من الظروف العالمية المواتية لصالح الاقتصاد الياباني. وأضاف في كلمة أمام كايدانرين: "بتطبيق إطار السياسة هذا على نحو ملائم يمكن لبنك اليابان المركزي الاستفادة من ميزة زخم تعافي الاقتصاد العالمي لخلق قوة دفع أكبر للاقتصاد الياباني."