الاسترليني يتراجع والدولار يرتفع بعد عطلة عيد الميلاد

طباعة
ارتفع الدولار مقابل الين وحفنة من العملات الرئيسية الأخرى، وسط تعاملات ضعيفة بينما سجل الجنيه الاسترليني أكبر هبوط بين العملات تحت ضغط القلق من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وفي الأسبوع الأخير لعام 2017 لا يزال الاتجاه نحو عملة أمريكية أقوى إلا أن تراجع الدولار واحدا في المئة قبل عيد الميلاد يشير إلى أن أي هجوم صوب مستوى 120 ينا أو الوصول إلى التساوي مع اليورو قد ينتظر حتى يناير/كانون الثاني. وارتفع الدولار 0.25% ليسجل 117.40 ين، بينما صعد 0.1% مقابل اليورو إلى 1.0441 دولار. ومع إغلاق الأسواق في هونغ كونغ وسيدني لم يكن هناك أي رد فعل يذكر خلال التعاملات في آسيا تجاه بيانات التضخم اليابانية إذ تراجعت  أسعار المستهلكين الأساسية للشهر التاسع علي التوالي على أساس سنوي في نوفمبر/تشرين الثاني. وفقد الين نحو 20% من قيمته منذ بداية نوفمبر تشرين الثاني ويقول البعض في طوكيو إن تباطؤ وتيرة ارتفاع عائدات أدوات الخزانة الأمريكية والمخاوف إزاء علاقة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مع الصين قد تدعم العملة اليابانية في المستقبل. وانخفض الجنيه الاسترليني بنحو 0.5% إلى 1.2243 دولار ليتم تداوله قرب أدنى مستوياته في ثمانية أسابيع والتي سجلها قبل عيد الميلاد.