Play Store Apple Store
توشيبا تتوقع خسائر بأكثر من ملياري دولار بسبب الاستحواذ على أنشطة نووية
طباعة
هوى سهم شركة توشيبا 12%، بعدما حذرت الشركة من أنها قد تضطر لتجنيب مليارات الدولارات لتغطية خسائر تتعلق بالاستحواذ على أنشطة للطاقة النووية في الولايات المتحدة، مما جدد المخاوف بشأن حسن تدبير الشركة لأمورها المالية. وقالت المجموعة اليابانية إن تكاليف مشروعات الطاقة التي تديرها وحدة تشييد تعمل في مجال الطاقة النووية استحوذت عليها مؤخرا من شيكاغو بريدج آند ايرون ستكون أكبر كثيرا مما كان متوقعا في البداية وهو الأمر الذي من المحتمل أن يتطلب شطبا ضخما لأكثر من ملياري دولار من قيمة أنشطتها في القطاع النووي في السنة المالية الأخيرة. وقال الرئيس التنفيذي لتوشيبا ساتوشي تسوناكاوا -الذي تولى منصبه في يونيو/حزيران بعدما تبنى سلفه عدة خطوات لإعادة الهيكلة- إن المجموعة ستبحث عن استراتيجية ما لتعزيز رأسمالها. وقال خلال مؤتمر صحفي "سنكون بحاجة لتعزيز قاعدة رأسمالنا بأي حال لأن نسبة حصة حقوق مساهمينا منخفضة." وفي نهاية سبتمبر/أيلول بلغت حصة حقوق المساهمين في توشيبا 363 مليار ين أو ما يعادل 7.5% فقط من حجم أصول المجموعة وقد تهبط تلك النسبة قرب صفر بالمئة إذا اضطرت الشركة لتحمل خسائر كبيرة. وردا على سؤال حول ما إذا كانت التزامات توشيبا ستتجاوز حجم أصولها قال المدير المالي ماسايوشي هيراتا إن الشركة لم تكمل بعد تقديرها للمبلغ الذي ستتحمله. وأضاف أنها ستستكمل ذلك بحلول منتصف فبراير/شباط وستوضح الموقف للبنوك الرئيسية التي تتعامل معها وستطلب الدعم. والبنوك الرئيسية المقرضة لتوشيبا هي سوميتومو ميتسوي فايننشال غروب وميزوهو فايننشال غروب.