إتساع العجز التجاري الأمريكي في السلع بسبب هبوط الصادرات

طباعة
دفع هبوط في صادرات الولايات المتحدة الشهر الماضي العجز التجاري الأمريكي في السلع إلى الارتفاع، بينما انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات لصرف إعانة البطالة الأسبوع الماضي في علامة إيجابية لسوق العمل. ويشير التقريران اللذان نشرا اليوم إنه أنه عندما يتولى دونالد ترامب منصبه كرئيس للولايات المتحدة الشهر القادم فإن سوق العمل سيكون قرب التوظيف الكامل في حين قد تضغط التجارة الدولية على الاقتصاد. وفي تقديرات مبدئية لم تتضمن تجارة الخدمات، قالت وزارة التجارة الأمريكية إن صادرات أمريكا انخفضت 1.2 مليار دولار في نوفمبر/تشرين الثاني عن الشهر السابق بينما ارتفعت الواردات 2.2 مليار دولار. ومن المنتظر أن ينشر التقرير الكامل للتجارة لشهر نوفمبر/تشرين الثاني في السادس من يناير/كانون الثاني. ووعد ترامب أثناء حملته الانتخابية بخفض العجز التجاري الأمريكي وجلب وظائف ذهبت إلى دول أخرى من خلال خفض التكاليف للصناعات التحويلية.