الذهب في طريقه لتحقيق أول مكسب سنوي منذ 3 سنوات

طباعة
بلغ الذهب أعلى مستوى له في أسبوعين، بدعم من تراجع الدولار ويتجه المعدن لإنهاء تعاملات 2016 على صعود يتجاوز تسعة بالمئة بعد تكبده خسائر على مدى ثلاث سنوات. وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1158.86 دولار للأونصة، بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ 14 ديسمبر كانون الأول عند 1163.14 دولار للأونصة. وزاد سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 2.60 دولار إلى 1160.70 دولار للأونصة. وفي النصف الأول من 2016 زاد المستثمرون انكشافهم على الذهب مع توخي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الحذر في رفع أسعار الفائدة بسبب مخاوف تتعلق بالنمو العالمي بينما أدى تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى الحد من الإقبال على المخاطرة ودفع المعدن في يوليو تموز إلى أعلى مستوياته في عامين. لكن أسعار الذهب انخفضت أكثر من ثمانية بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني بفعل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعدما أثار فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية تكهنات بأن تعهده بالإنفاق على البنية التحتية سيدعم النمو. وبعد ذلك بلغ المعدن الأصفر أدنى مستوى له في 10 أشهر في 15 ديسمبر كانون الأول مع صدور بيانات اقتصادية أمريكية قوية منحت مجلس الاحتياطي الثقة في رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى خلال عام. ولمح البنك المركزي إلى ثلاث زيادات أخرى العام القادم مقابل مرتين في توقعات سابقة. وقال محللون إن الدولار -الذي انخفض 0.5% أمام سلة من ست عملات- وعائدات سندات الخزانة الأمريكية سيظلان محركا رئيسيا للذهب. وتتجه المعادن النفيسة الأخرى أيضا لإنهاء العام بمكاسب حيث صعد البلاديوم أفضلها أداء أكثر من 19% منذ بداية 2016 وإن كان قد استقر اليوم دون تغيير يذكر عند 671.84 دولار للأونصة. وزاد البلاتين 0.4% إلى 901 دولار للأونصة متجها لتحقيق ارتفاع سنوي يزيد قليلا عن واحد بالمئة في أول مكاسبه السنوية خلال أربعة أعوام. وارتفعت الفضة 0.2% إلى 16.18 دولار للأونصة وتتجه لاختتام العام الحالي بمكاسب نسبتها 17%.