الصين تسجل اكبر تسارع في النشاط التصنيعي منذ اربع سنوات

طباعة
سجل قطاع الصناعات التحويلية في الصين في كانون الأول/ديسمبر اكبر تسارع منذ أربع سنوات بحسب مؤشر مستقل أصدرته مجموعة "كايتشين" الاعلامية, في تباين مع المؤشر الذي أعلنته الحكومة  سابقا والذي كشف عن تباطؤ في هذا القطاع. وبلغ مؤشر "كايتشين" لمديري المشتريات لثاني اقتصادات العالم 51.9  في كانون الأول/ديسمبر بالمقارنة مع 50.9 في الشهر السابق, وفق أرقام احتسبها مكتب "آي إتش إس ماركت" للدراسات بصورة مستقلة ونقلتها صحيفة كايتشين المالية الصينية. ويشير رقم يفوق 50 الى تزايد في النشاط التصنيعي، فيما يشير رقم متدن عن هذه العتبة الى انكماش في هذا القطاع. ونقل البيان عن المحلل في مكتب أبحاث مشارك في التحقيق تشونغ تشينغشينغ قوله إن "تحسن نشاط الصناعات التحويلية تواصل في كانون الأول/ديسمبرتدعو معظم عناصر مؤشر مديري المبيعات الى التفاؤل"، مضيفا  أن التصاعد في الضغوط التضخمية يظهر من خلال كلفة الإنتاج. وكان المؤشر الرسمي لمديري المشتريات الذي نشره المكتب الوطني للإحصاءات الأحد أفاد عن تباطؤ طفيف في النشاط التصنيعي اذ بلغ 51.4 في كانون الأول/ديسمبر مقابل 51.7 في تشرين الثاني/نوفمبر. غير أن الخبراء أثنوا على صموده النسبي ورأوا فيه دليلا على ثبات وضع الاقتصاد الصيني في الأشهر الأخيرة. وعلى ضوء تدني كلفة القروض, ساهم التحسن الملفت في سوق العقارات والبناء في دعم الانتعاش الكبير في النشاط التصنيعي بعدما اتسم مطلع العام الماضي بتراجع في هذا القطاع حيث كان المؤشر الرسمي لمديري المشتريات يقارب 49.