انخفاض أرباح الأسمنت السعودية 8% في الربع الرابع 2013

طباعة
انخفضت ارباح شركة الأسمنت السعودية - أكبر منتج للأسمنت في السعودية - بنسبة 8% في أرباح الربع الأخير من العام 2013 بفعل تراجع المبيعات وارتفاع تكلفة الاستيراد لكن الأرباح جاءت أعلى من متوسط توقعات المحللين. وصرحت الشركة في بيان نشره موقع البورصة السعودية على الإنترنت إن صافي ربح الربع الرابع بلغ 256 مليون ريال، مقابل 278 مليونا في الربع المقابل من العام السابق بانخفاض 7.9%. وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن تسجل الشركة أرباحا في المتوسط 224.27 مليون ريال في الربع الرابع. وأرجعت الشركة تراجع الأرباح إلى "انخفاض كمية المبيعات والتكلفة المرتفعة للاسمنت المباع من الكلنكر المستورد وأيضا بسبب حصة الشركة من خسائر فترة تأسيس شركة زميلة بعد الأخذ في الاعتبار ارتفاع الكفاءة التشغيلية." وشهدت سوق الأسمنت المحلية أزمة معروض على مدى العام الماضي مما دفع الشركات لزيادة الإنتاج والعمل بالطاقة الإنتاجية القصوى  لتلبية الطلب في ظل إنفاق أكبر بلد مصدر للنفط في العالم "820 مليار ريال على مشروعات التنمية". وتأثر قطاع الاسمنت بإصلاحات سوق العمل التي نفذتها الحكومة على مدى النصف الثاني من 2013 مع ترحيل عدد كبير من العمالة المخالفة التي كان يعتمد عليها القطاع بشكل كبير وهو ما أثر على المبيعات خلال الربع الأخير من العام. وخلال عام 2013 بأكمله زاد صافي ربح شركة الأسمنت السعودية 2.7% إلى 1.13 مليار ريال من 1.10 مليار في 2012 بفضل زيادة الكفاءة التشغيلية. ويبلغ رأسمال الشركة 1.53 مليار ريال موزعا على 153 مليون سهم بقيمة اسمية عشرة ريالات للسهم الواحد. الجدير بالذكر أن خادم الحرمين الشريفين طالب في أبريل 2013 بإنشاء ثلاثة إلى أربعة مصانع للأسمنت بشكل عاجل بطاقة إنتاجية 12 مليون طن سنويا خلال ثلاث سنوات بالاضافة إلى استيراد عشرة ملايين طن لتغطية النقص في السوق المحلية نتيجة النمو العمراني ومشروعات التنمية.