أوّل مشاريع ترامب: خطة للطاقة والتخلص من قيود أوباما المناخية

طباعة

في أول تحرّك قامت به إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب فور تسلم مهامها، قام موقع البيت الأبيض على الانترنت بنشر خطة ترامب للطاقة تحت عنوان
America First Energy Plan
والتي أشار فيها الى أنه ينوي وقف الاعتماد على الاستيراد والاستفادة من مخزون تقدر قيمته بنحو 50 تريليون دولار من النفط والغاز الصخريين.

وتزامنا مع نشر خطة الطاقة سحب البيت الأبيض عن موقعه خطة أوباما لمكافحة التغيير المناخي.

وقال الموقع إنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب ملتزمة بالتخلص من خطة العمل بشأن المناخ التي وضعها الرئيس السابق باراك أوباما وغيرها من المبادرات البيئية الأخرى.

وأضاف الموقع: "الرئيس ترامب ملتزم بالتخلص من سياسات ضارة وغير ضرورية مثل خطة العمل بشأن المناخ وقاعدة المياه الأمريكية. رفع هذه القيود سيساعد إلى حد بعيد العمال الأمريكيين وسيزيد الأجور بأكثر من 30 مليار دولار على مدى السنوات السبع المقبلة".

واقترحت خطة أوباما للمناخ تخفيضات في الانبعاثات الأميركية لغاز ثاني أكسيد الكربون عن طريق وسائل من بينها الحفاظ على الغابات وتشجيع زيادة استخدام مصادر الوقود المتجددة النظيفة.

وجاء على الموقع أن جهود ترامب لتعزيز قطاع النفط والغاز الأميركي سيساعد على زيادة إيرادات الحكومة "لبناء طرقنا ومدارسنا وجسورنا وبنيتنا الأساسية العامة."