من هو التريليونير الأول في العالم؟

طباعة

نشرت منظمة Oxfam التي تعد ائتلافاً دولياً مكوناً من 13 منظمة في 100 دولة لإيجاد حلول دائمة للفقر حول العالم تقريراً رجحت فيه أن يكون التريليونير الأول عالمياً هو بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت، وذكرت الشركة في تقريرها أن 8 ملياريديرات حول العالم يملكون أموالاً تعادل 3.6 مليار شخص ممن يشكلون النصف الأفقر من سكان العالم.

وأشار التقرير إلى أن العالم سيضم التريليونير الأول في السنوات الخمس والعشرين المقبلة، أي حينما يبلغ بيل غيتس من عمره 86 عاماً، وذلك نظراً للنمو الهائل الذي تشهده ثروته الحالية.

وحينما غادر بيل غيتس شركة مايكروسوفت في العام 2006، كان يملك صافي ثروة تبلغ 50 مليار دولار وفقاً لـ Oxfam، وفي العام 2016، ارتفعت ثروته لتصل إلى 75 مليار دولار، رغم جميع أعماله الخيرية وتبرعاته الكبيرة التي قام بها من خلال مؤسسته.

ويفيد التقرير بأنه إلى جانب العمل الخيري الذي يقوم به بيل غيتس من خلال مؤسسته الشخصي، فهو أحد الأعضاء المؤسسين لحملة تعهد العطاء أو " The Giving Pledge" التي تمثل التزاماً من بعض أثرى الشخصيات في العالم للتبرع بأكثر من نصف ثرواتهم.

وفقاً للتحليل الافتراضي لتقرير Oxfam فإن نسبة النمو التي تشهدها ثروة بيل غيتس سنوياً تصل إلى 11% منذ العام 2009، وقد بلغت ثروته الحالية أكثر من 84 مليار دولار وفقاً لمجلة فوربس، فإن واصلت استثماراته أداءها الجيد الذي تشهده اليوم، فمن المرجح أن يغدو الملياردير البالغ من العمر 61 عاماً التريليونير الأول في العالم.

 

ترجمة: نور قاضي أمين