المؤشرات الاوروبية تفتتح على استقرار .. وسهم "بي.تي" يهوي 16%

طباعة

شهد موسم نتائج أعمال الشركات الأوروبية بداية ضعيفة مع صدور تحذيرات بشأن الأرباح من مجموعة "بي.تي" وشركة "أريزتا" بما دفع أسهم الشركتين للهبوط بشكل حاد لكن هذا الأداء الضعيف عوضته جزئيا مكاسب أسهم قطاعي الخدمات المالية والتعدين في إيطاليا.

وبوجه عام زاد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1% في التعاملات المبكرة مع استقرار مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني للأسهم القيادية بالنسبة المئوية.

وكانت أسهم "جنرالي" أكبر الرابحين إذ قفزت 8.3% بعدما اشترت أكبر شركة تأمين في إيطاليا حصة نسبتها 3% في بنك انتيسا سان باولو لتفادي عرض استحواذ عدائي. وصعد سهم "ميديوبانكا" أكبر مساهم في "جنرالي" بنسبة 7.4%.

وبينما كان قطاع الموارد الأساسية هو الرابح الأكبر بين القطاعات مدعوما بتراجع الدولار هوى سهم "بي.تي" أكثر من 16% بعدما خفضت شركة الاتصالات توقعاتها لعامي 2017 و2018 بعدما وجدت أن ممارسات محاسبية غير ملائمة في أنشطتها الإيطالية كانت أسوأ بكثير مما كان متوقعا في السابق. ومن شأن خسائر اليوم أن تخفض القيمة السوقية للمجموعة أكثر من 8 مليارات دولار.

ترامب يوقع مذكرة انسحاب بلاده من اتفاقية التبادل الحر عبر المحيط الهاد...


وجاء سهم "ايزي جيت" للطيران المنخفض التكلفة بين أكبر الخاسرين إذ هبط 7.2% بعد إعلان الشركة نتائج أعمالها الفصلية.

وتأثرت "فيليبس" سلبا أيضا بنتائج أعمالها في الربع الأخير من العام الماضي والتي جاءت دون التوقعات إذ انخفض سهمها 3.3%.

وكشفت شركة صناعة المعدات الطبية أيضا عن نزاع مع الحكومة الأمريكية بسبب أجهزة مزيلة للرجفان باعتها في عام 2015 وما قبله.

وارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2% عند الافتتاح بينما زاد داكس الألماني 0.1%.