ترامب: أرغب في رؤية المزيد من مصانع السيارات تبنى في أمريكا

طباعة

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرؤساء التنفيذيين لشركات جنرال موتورز وفورد موتور وفيات كرايسلر على زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة وتعزيز التوظيف.

وافتتح ترامب اجتماعا مع ماري بارا الرئيسة التنفيذية لجنرال موتورز ومارك فيلدز الرئيس التنفيذي لفورد وسيرجيو مارشيوني الرئيس التنفيذي لفيات كرايسلر بقوله إنه يرغب في رؤية المزيد من مصانع السيارات تبنى في الولايات المتحدة.

وأبلغ الصحفيين "لدينا مبادرة كبيرة جدا كي يكون لدينا مصانع للسيارات ومصانع لأشياء أخرى."

وتعهد الرئيس الجمهوري الذي تولى منصبه منذ أيام بتقليص التشريعات والضرائب كي يكون عمل الشركات في الولايات المتحدة أكثر جاذبية.

وقال ترامب في تغريدة قبل اجتماعه مع شركات صناعة السيارات "أرغب في أن تبنى مصانع جديدة للسيارات التي تباع هنا!"، وقال "إنه سيناقش إتاحة فرص العمل في الولايات المتحدة مع الرؤساء التنفيذيين لشركات السيارات".

وكانت شركات صناعة السيارات الأمريكية مترددة في فتح مصانع جديدة للسيارات في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة لكنهم قاموا بزيادة العمليات في المصانع القائمة.

وانتقد ترامب شركات صناعة السيارات لقيامها بتصنيع سيارات في المكسيك وأماكن أخرى وهدد بفرض رسوم جمركية تبلغ 35% على السيارات المستوردة.