أسهم أوروبا ترتفع رغم البداية المهتزة لنتائج الشركات

طباعة

بدأ موسم نتائج الشركات الأوروبية بداية مهتزة بتحذيرين من مجموعة بي.تي وشركة أريزتا بشأن الأرباح مما دفع أسهمهما للانخفاض على نحو حاد.

لكن المؤشر ستوكس 600 الأوروبي استطاع أن يرتفع 0.2% مدعوما بأسهم الشركات المالية الإيطالية وقطاع التعدين.

وفي حين كان قطاع الموارد الأساسية أكبر رابح مدعوما بتراجع الدولار فقد كانت أكبر المكاسب لسهم واحد من نصيب شركة التأمين الإيطالية جنرالي التي قفز سهمها 8.2% بفعل تكهنات بأن إنتيسا سان باولو قد يعرض شراءها.

وكان مؤشر الأسهم الإيطالية هو الأبرز أداء بصعوده 0.9% وقفز سهم مديوبنكا أكبر مساهم في جنرالي 5.6%.

وقال جيان ماريا جروس بيرتو رئيس مجلس إدارة إنتيسا إن البنك لن يناقش جنرالي خلال اجتماع لمجلس الإدارة يوم الجمعة حيث سيركز على قضايا الميزانية. وتراجعت أسهم إنتيسا 4.4%.

وفقد سهم بي.تي خمس قيمته السوقية بفعل فضيحة محاسبية إيطالية تزامنت مع تباطؤ مفاجئ في مشاريع الحكومة البريطانية وأجبرت مجموعة الاتصالات على خفض توقعاتها للعامين القادمين.

وهوت أسهم الشركة 20.8% إلى 303 بنسات في أكبر انخفاض لها على الإطلاق في يوم واحد.

ومني سهم أريزتا السويسرية للمخابز بأكبر خسارة حيث انخفض 31.9% بعد تحذير بشأن الأرباح.

وتراجع سهم إيزي جت للرحلات الجوية منخفضة التكلفة 8.8% بعد إعلان نتائج الربع الأول.