فولكسفاغن تمدد وقف الإنتاج بمصنعه في ألمانيا لانكماش الطلب على سيارتها

طباعة

قررت شركة فولكسفاغن ايقاف الإنتاج بأكبر مصانعها لإنتاج السيارات في ألمانيا أياما إضافية فوق الخطة الأصلية بسبب انكماش الطلب على سيارتها من طراز باسات.

وقال متحدث إن إنتاج باسات بمصنع فولكسفاغن في إمدن بشمال ألمانيا سيتوقف في 16 و17 و21 فبراير شباط لتضاف تلك الأيام إلى توقفات أخرى أعلنت في وقت سابق هذا الشهر.

وكانت أكبر شركة صناعة سيارات أوروبية قالت الأسبوع الماضي إنها ستغلق مصنع إمدن الذي يوظف تسعة آلاف شخص لثمانية أيام بين 25 يناير/كانون الثاني والثالث من فبراير/شباط وفي 20 فبراير/شباط.

وقال المتحدث "لدينا مشاكل في إنجلترا وتركيا وروسيا.. الطلب على باسات يتراجع ولا يمكن أن نستبعد مزيدا من الإغلاقات حتى الربيع. لا أحد يعرف كيف سيتطور العالم."

وكانت وكالة الأنباء الألمانية نشرت نبأ التوقف في وقت سابق اليوم.

وفي الصيف الماضي تأثر مصنع إمدن بتعطيلات عندما أوقف الموردون تسليم المكونات لأكثر من نصف مصانع فولكسفاجن في ألمانيا بسبب خلاف بشأن العقود.

ويتأثر المصنع المجاور لأحد أكبر موانئ شحن السيارات في أوروبا سلبا بشكل خاص بتراجع الطلب على باسات منذ وقف تصنيع الطراز سي.سي في أكتوبر/تشرين الأول وعدم بدء تجميع الطراز الجديد أرتيون فيه.