ارتفاع أسعار النفط وسط ترقب لبيانات المخزونات الامريكية

طباعة

 صعدت أسعار النفط، قبيل صدور بيانات المخزون الأمريكي لمؤشرات على تقلص فجوة العرض والطلب في السوق العالمية مع هبوط المخزونات جراء تراجع إنتاج أوبك والمصدرين الآخرين.

لكن تنامي أنشطة النفط الصخري بالولايات المتحدة قد يحد من مكاسب الأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لبرنت 21 سنتا بما يعادل 0.4% ليتحدد سعر التسوية عند 55.44 دولار للبرميل، في حين زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 43 سنتا أو 0.8% إلى 53.18 دولار.

وبهذا يرتفع غرب تكساس الوسيط لليوم الرابع على التوالي في أطول موجة صعود له منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول.

وكان وزراء من منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين كبار آخرين خارج المنظمة قالوا يوم الأحد إن الإنتاج تراجع 1.5 مليون برميل يوميا من حوالي 1.8 مليون برميل يوميا اتفقوا على حجبها عن السوق من أول يناير/كانون الثاني.

وبحسب مصادر بالقطاع وبيانات شحن من المرجح أن يتراجع إنتاج النفط السعودي إلى حوالي 9.9 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني. وقالت المملكة إنها ضخت 10.47 مليون برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول.

وقال العضو المنتدب لدى بي.اس.دبليو للاستثمار في نيوجيرزي فيل ديفيز إن "التصريحات الصادرة عن أوبك أسباب رئيسية لارتفاع السعر اليوم. هذا إلى جانب تراجع الدولار في الفترة الأخيرة وهو ما يخفي في حقيقة الأمر بعض الضعف الحقيقي في النفط."

وكان الدولار استقر عند أدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل سلة عملات يوم أمس لكنه مرتفع نحو 0.15% خلال جلسة اليوم. ويجعل تراجع الدولار من الخام المقوم بالعملة الأمريكية أقل تكلفة لمستخدمي العملات الأخرى.