الداو يغلق فوق مستوى العشرين ألف نقطة للمرة الأولى في تاريخه

طباعة

أنهى مؤشر الداو جونز الصناعي الجلسة فوق مستويات الـ 20 ألف نقطة للمرة الأولى في تاريخه، مستأنفا موجة صعود بدأت في أعقاب فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانتخابات.

وتجدد الارتفاع بفعل نتائج قوية ومبادرات لترامب داعمة للنمو.

واتخذ ترامب عدة قرارات داعمة للشركات منذ توليه مهام منصبه بما في ذلك التوقيع على أوامر تنفيذية لتخفيف القواعد التنظيمية عن كاهل المصنعين المحليين وتمهيد الطريق أمام بناء خطين لأنابيب نقل النفط.

وسجل مؤشرا ستاندرد اند بورز 500 وناسداك المجمع مستويات قياسية مرتفعة في ختام الجلسة وسط مكاسب في شتى القطاعات.

وكان داو جونز على بعد نقطة واحدة من ذلك المستوى التاريخي في السادس من يناير كانون الثاني مع تعويل المستثمرين على سياسات داعمة للنمو وتخفيضات ضريبية من الإدارة الجديدة.

ورغم ذلك كافح المؤشر في الأسابيع الماضية وسط حذر المستثمرين الباحثين عن مزيد من الوضوح لسياسات الإدارة الجديدة.

وتدعمت المعنويات بنتائج أفضل من التوقعات للربع الأخير من العام الماضي. وأظهرت تومسون رويترز أن من بين 104 شركات على ستاندرد آند بورز أعلنت نتائجها حتى الآن تجاوزت نتائج نحو 70% منها التوقعات.

وسجل سهم بوينغ لصناعة الطائرات مستوى قياسيا مرتفعا عند 168.18 دولار ليمنح داو جونز أكبر دفعة يليه سهم غولدمان ساكس الذي ارتفع 1%.

وعند الاغلاق زاد داو جونز 155 نقطة بما يعادل 0.8% إلى 20068 نقطة.

وارتفع ستاندرد اند بورز 18 نقطة أو 0.8% إلى 2298 نقطة، بينما صعد ناسداك 55 نقطة أو 0.99% إلى 5656 نقطة.