"ريان اير" في محادثات تعاون مع "أليطاليا" لمواجهة لوفتهانزا

طباعة

تجري ريان اير محادثات بشأن توفير رحلات الربط لخدمات المسارات طويلة المدى لشركة أليطاليا في الوقت الذي أثارت فيه اعتراضات لدى السلطات الألمانية بخصوص تحالف لوفتهانزا مع اير برلين.

وتتطلع شركة الطيران الأيرلندية الأكبر في أوروبا من حيث عدد المسافرين إلى زيادة عدد ركاب رحلاتها 11 مليون مسافر سنويا حتى مارس آذار 2018 في حين جمدت توسعها ببريطانيا أكبر أسواقها في أعقاب قرار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

لكن مايكل أوليري الرئيس التنفيذي للشركة أبلغ رويترز أن من المستبعد أن تبحث الشركة عن فرص استحواذ لتغذية ذلك النمو نظرا لأوجه القصور لدى المنافسين وحقيقة أن معظمهم يستخدم طائرات ايرباص لا طائرات بوينغ التي تستخدمها ريان اير.

وتجري ريان اير حاليا محادثات مع أليطاليا لتوفير رحلات الربط بمراكز عملياتها للمسارات الطويلة في صفقة قد تساعد الناقلة الوطنية الإيطالية على كبح الخسائر في الرحلات القصيرة.

وتباشر أليطاليا إعادة هيكلة وسط عدم تيقن بشأن مساهمها الرئيسي الاتحاد للطيران التي قالت هذا الأسبوع إنها ستراجع استراتيجيتها للاستثمار الأوروبي بعد مغادرة رئيسها التنفيذي جيمس هوجان.

وقال أوليري "نستطيع مساعدتهم عن طريق تزويد مراكز عملياتهم بالرحلات الرخيصة منخفضة التكلفة... لكن هذا يعني وقف طائرات والاستغناء عن أفراد وهو أمر بالغ الصعوبة من الناحية السياسية في إيطاليا."

وإلى جانب إيطاليا تستهدف ريان اير ألمانيا ثاني أكبر سوق للنقل الجوي في أوروبا بعد بريطانيا، وقال أوليري إنه ينوي مقاومة اتفاق لوفتهانزا الأخير على استئجار 38 طائرة بأطقمها من اير برلين للرحلات منخفضة التكلفة لمدة ست سنوات.

وقال أوليري إن الاستئجار "ورقة توت" تخفي استحواذا على منافس محلي رئيسي بما يرفع الحصة السوقية للشركتين معا إلى 63%.

وقال أوليري "إنه لا يعدو عن أن يكون استحواذا."

وأعربت ريان اير عن بواعث قلقها لسلطات حماية المنافسة الألمانية التي قالت أمس الأربعاء إنها ستقرر بنهاية الشهر ما إذا كانت ستدرس الصفقة.