الذهب قد يتكبد أول خسارة أسبوعية في 2017

طباعة

هبط الذهب نحو 0.5% ويتجه صوب تكبد أول خسارة أسبوعية منذ بداية العام، في الوقت الذي شجع فيه ارتفاع الدولار على مدى يومين بعض المستثمرين على جني الأرباح بعد صعود المعدن الأصفر لأعلى مستوى منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقلصت العملة الأمريكية مكاسبها المبكرة لكنها تظل مرتفعة 0.2% مقابل سلة من العملات خلال الجلسة.

ودفع هذا الذهب للانخفاض من مستواه المرتفع البالغ 1219.59 دولار للأونصة الذي سجله الثلاثاء الماضي، وليتجه صوب التخلي عن مكاسب امتدت أربعة أسابيع هابطا 2% في الأسبوع.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1184.11 دولار للأونصة، فيما انخفض المعدن في العقود الأمريكية الآجلة تسليم فبراير شباط 6.40 دولار إلى 1183.40 دولار للأونصة.

وقالت جورجيت بويلي المحللة لدى إيه.بي.إن أمرو "شهدنا بداية جيدة للعام لكن فقدنا الزخم قرب مستوى 1220 دولارا... بوجه عام نحن في انتظار المزيد من الأخبار الإيجابية."

وزاد الدولار على مدى يومين في الوقت الذي عادت فيه الأسواق للتركيز على سياسات ترامب الداعمة للتجارة وفي ظل توقعات بأن العملة الأمريكية ستستفيد من زيادة الرسوم الجمركية على الحدود مما دفع الدولار للارتفاع من أدنى مستوياته في سبعة أسابيع الذي سجله يوم الأربعاء لكن دون أن يحقق تغيرا يذكر على مدى الأسبوع.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 0.2 في المئة إلى 16.72 دولار للأونصة، فيما تراجع البلاتين 0.6 في المئة إلى 967.30 دولار للأونصة.

وهبط البلاديوم 0.3 في المئة إلى 719.10 دولار للأونصة، بعدما بلغ أدنى مستوى منذ الرابع من يناير/كانون الثاني عند 708.97 دولار للأونصة.

وخسر المعدن أكثر من 8% منذ بداية هذا الأسبوع مسجلا أسوأ أداء أسبوعي منذ يناير/كانون الثاني 2016.