"سنتامين" تعتزم دفع نحو 100 مليون دولار لمصر في 2017

طباعة

قالت شركة "سنتامين" المشغلة لمنجم الذهب التجاري الوحيد في مصر إنها تتوقع دفع نحو 100 مليون دولار خلال أول عام كامل من تقاسم الأرباح مع الحكومة في 2017.

وقال أندرو باردي الرئيس التنفيذي لسنتامين إن الشركة أنتجت 551 ألفا و36 أونصة في 2016 بزيادة 26% عن إنتاج العام السابق وتقترح توزيعات نهائية بواقع 13.5 سنت للسهم عن أرباح العام.

وساعدت زيادة الإنتاج وارتفاع أسعار الذهب الشركة على تحقيق زيادة في الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بواقع 145% إلى 373 مليون دولار في عام حتى 31 ديسمبر كانون الأول.

وبدأ اتفاق الشركة لتقاسم الأرباح مع الحكومية المصرية عن منجم السكري في دخول حيز التنفيذ اعتبارا من الربع الثالث من العام الماضي ودفعت الشركة 51 مليون دولار إلى الآن.

كانت سنتامين قالت في وقت سابق إنها لن تقدم عروضا في جولة جديدة تطرحها مصر لمنح امتيازات التنقيب عن الذهب لأن الشروط ليست مجدية تجاريا.

وتتضمن الشروط دفع رسوم امتياز بقيمة ستة في المئة وتقاسم الإنتاج بنسبة 50% على الأقل واستعادة جزء من التكلفة قبل بدء تقاسم الإنتاج وثلاثة مدفوعات منحة للهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية احداها بمبلغ لا يقل عن مليون دولار.

وقالت شركات تعدين إن الشروط ضمن الأقل جاذبية في العالم.