العراق يبدي التزاماً جزئياً باتفاقية أوبك لخفض إنتاج النفط

طباعة

خفض العراق إنتاجه من الخام بشكل كبير في يناير كانون  الثاني لكنه لم يصل بعد إلى المستويات التي تنتظرها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من ثاني أكبر منتجيها وفقاً لمصادر في قطاع النفط وبيانات تصدير.

وكانت البيانات التي تشير إلى انخفاض الإنتاج مفاجئة للبعض في السوق، فمطالبة بغداد في البداية بإعفائها من اتفاق أوبك إلى جانب برامج التحميل التي تشير لاستمرار ارتفاع الصادرات العراقية كلها عوامل أثارت الشكوك في أن يخفض العراق إنتاجه.

لكن المسؤولين العراقيين شددوا على أنه سيتم تطبيق التخفيضات في الإنتاج والصادرات.

وتشير بيانات ملاحية إلى أن الحقول الجنوبية في العراق ساهمت بمعظم الخفض وتقول مصادر بالقطاع إن حقل الرميلة العملاق خضع لعمليات صيانة.

وبلغ متوسط الصادرات من جنوب العراق 3.26 مليون برميل يومياً في يناير كانون الثاني بحسب بيانات تحميل ومصادر بالقطاع انخفاضاً من 3.51 مليون برميل في ديسمبر كانون الأول مثلما أظهرت بيانات العراق.

لكن البيانات والمصادر أشارت إلى أن الصادرات من شمال العراق لم تشهد تغيراً يذكر في يناير كانون الثاني.