"دويتشه بنك" يتكبد خسائر فصلية 1.9 مليار دولار بفعل تكلفة قضائية

طباعة

تكبد "دويتشه بنك" صافي خسارة بقيمة 1.9 مليار يورو (حوالي 2.05 مليار دولار) في الربع الأخير من العام الماضي، حيث بددت التكلفة القضائية لتسوية مخالفات سابقة المكاسب التي حققها البنك بفضل تعافي تداول السندات.

وخالف المصرف الألماني البارز التوقعات المرتفعة للمحللين الذين قدروا أن البنك سيتكبد صافي خسارة بقيمة 1.16 مليار يورو فقط.

ورفع البنك احتياطيات التقاضي إلى 7.6 مليارات يورو من 5.9 مليارات يورو في الربع الأخير مع اضطراره لتجنيب المزيد من الأموال لإجراء تسويات مثل تلك المتعلقة ببيع أدوات مالية مدعومة برهون عقارية عالية المخاطر وتعاملات مشبوهة على أسهم روسية.

وارتفعت إيرادات إدارة تداول السندات - التي تعد المصدر الرئيسي للدخل - 11 في المئة في الربع الرابع حيث استفادت من زيادة في تداول منتجات مرتبطة بأسعار الفائدة والسلع الأولية والعملات في رد فعل من المستثمرين على فوز دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية.