وزير الكهرباء المصري: تعويم الجنيه ضاعف تكلفة الدعم

طباعة

أكد وزير الكهرباء المصري أن  تعويم الجنيه أدى إلى زيادة تكلفة دعم الكهرباء إلى أكثر من مثليها في السنة المالية الحالية 2016-2017.

وأبلغ الوزير محمد شاكر الصحفيين أن تكلفة دعم الكهرباء ارتفعت إلى 65 مليار جنيه مصري (حوالي 3.55 مليار دولار) من 30 مليار جنيه.

وأضاف "متوسط سعر البيع للكيلووات ساعة حاليا يصل إلى 47 قرشا في حين أن تكلفة الانتاج تبلغ 91.2 قرش"، مضيفا إن "الأرقام مذهلة وكل المعدات التى نستخدمها فى إنتاج الكهرباء مستوردة من الخارج وتأثرت بتحرير سعر الصرف".

تواجه مصر كثيفة الاعتماد على الواردات نقصا في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 التي أعقبتها اضطرابات أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب. وقامت بتحرير سعر صرف الجنيه في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني في محاولة لجذب التدفقات الأجنبية.