ترامب يشكر سامسونغ بعد أنباء عن نيتها لبناء مصنعا في أمريكا

طباعة

أعلن مصدر مطلع أن سامسونغ إلكترونيكس قد تبني مصنعا للأجهزة المنزلية في الولايات المتحدة لتصبح بذلك أحدث شركة عالمية تدرس الاستجابة للانتقادات بشأن الواردات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأنه ليس مخولا بالحديث علانية عن الموضوع إن سامسونغ لم تحدد بعد حجم الاستثمار المزمع أو مكان المصنع الجديد.

وهددت الإدارة الأمريكية الجديدة بفرض ضريبة على الواردات وهاجم ترامب بعض الشركات العالمية الكبرى لتصنيعها منتجات في الخارج للمستهلكين الأمريكيين وهو ما أطلق مزيدا من التحذيرات وسلسلة من الوعود بمزيد من الاستثمارات في الولايات المتحدة.

وقال ترامب في تغريدة "شكرا سامسونغ! نود أن تكونوا معنا!"



وامتنعت سامسونغ عن التعليق عما إذا كان لديها أي خطط محددة لإضافة منشآت إنتاجية في الولايات المتحدة لكنها قالت إنها أجرت بالفعل استثمارات كبيرة هناك بما في ذلك 17 مليار دولار أنفقتها حتى الآن على مصنعها للرقائق في أوستن بولاية تكساس.