ما أسباب تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في السعودية في 2016؟

طباعة

سجل الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية خلال العام الماضي انخفاضا بنحو 8% على أساس سنوي، وصولا إلى 7 مليارات و 500 مليون دولار متأثرا بانخفاض تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي 13% إلى ما يقارب التريليون و 500 مليار دولار، وفقا لتقرير منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد".

ويوضح التقرير أن السعودية تأتي بالمرتبة الثانية من بين ثلاثة عشر دولة في منطقة غرب آسيا، بحجم الاستثمارات الأجنبية المستقطبة في ألفين وستة عشر، بعد تركيا.

لكن التقرير استثنى  دولة الإمارات التي لم تفصح عن أرقامها حتى الآن.

واردات القطاع الخاص في السعودية تتراجع إلى 3.22 مليار دولار...

الانخفاض في أحجام وقيم الإستثمارات الأجنبية المباشرة بالسعودية إنعكس على الاندماجات والاستحواذات العابرة للحدود في السعودية والتي تراجعت بدورها في ألفين وستة عشر بنسبة ست وثلاثين ونصف في المائة على اساس سنوي وصولا إلى خمسمائة مليون دولار، بعدما سجلت خلال ألفين وخمسة عشر ثمانمائة مليون دولار.

 في حين لم يتجاوز حجمها مئتي مليون في ألفين وأربعة عشر.

إذا هو انعكاس مستمر للتباطؤ الذي يصيب الاقتصاد العالمي والذي أنتج انخفاضا في أسعار الخام الأسود مما دفع الدول النفطية لوضع خطط استراتيجية لتنويع اقتصاداتها والسعي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية الخائفة من الغموض المحيط بالاقتصاد العالمي