اكتشاف ذهب بقيمة 1.3 مليون دولار في حطام سفينة غارقة منذ 1857

طباعة
أعلنت شركة "أوديسي مارين اكسبلوريشن" للتنقيب في أعماق المحيطات بفلوريدا عن انتشال ما يقارب 1000 اوقية من الذهب قيمتها 1.3 مليون دولار بأسعار الذهب الحالية خلال غطسة استكشافية الى حطام سفينة تاريخية بالمحيط الأطلسي. هذا وكان قد أثار غرق السفينة في عام 1857 التي كانت تحمل 21 طناً من الذهب في اعصار قبالة ساحل ساوث كارولاينا هلعاً في قطاع البنوك بالولايات المتحدة، في حين أكدت "اوديسي مارين اكسبلوريشن" أن السفينة لم تمس منذ عام 1991 عندما أوقفت شركة أخرى أعمال انتشالها. ومن ضمن المكتشفات الذهبية خمس سبائك وعملتان معدنيتان فئة 20 دولارا عليهما نسر يحلق بجناحيه إحداهما تعود للعام 1857 وسكت في سان فرانسيسكو والأخرى ترجع إلى عام 1850 وسكت في فلادلفيا، كما وتحمل السبائك خاتم المصنع وتزن ما بين 96.5 و 313.5 أوقية. وكانت السفنية البخارية التي يبلغ طولها 85 مترا محملة بنحو 21 طنا من السبائك الذهبية والعملات الذهبية حديثة السك والذهب الخام من مناجم كاليفورنيا وكذلك مقتنيات وثروات شخصية لمسافريها البالغ عددهم 477 والتي لم يعثر على معظمهم بعد غرق السفنية. ويقول المؤرخون إن فقدان الذهب تسبب في هلع بين البنوك ساهم في أزمة اقتصادية كبرى بالولايات المتحدة أطلق عليها "هلع 1857" استمرت لعدة سنوات.